• الأربعاء 03 ربيع الأول 1439هـ - 22 نوفمبر 2017م

1500 طالب يستكشفون علوم المستقبل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 23 فبراير 2017

أحمد السعداوي (أبوظبي)

قضى 1500 طالب من مختلف مدارس الدولة، أمس، يوما استثنائيا في استكشاف الفضاء، والتعرف إلى علوم الطاقة، وأساسيات الفيزياء في إطار يوم مفتوح نظمته جامعة باريس السوربون- أبوظبي، في حرمها، تذوق فيه طلاب مدارس وأساتذة وأولياء أمور ومهتمون، حلاوة المجالات التعليمية التي تتيحها الجامعة، وتطبق خلالها أحدث معايير العلمية، ما يرسم طريق النجاح والتفوق للباحثين عن التميز من الأجيال الجديدة، الذين استشرفوا ميولاتهم المختلفة عبر هذا الحدث السنوي، الذي أقيم تحت شعار «من هنا يبدأ المستقبل».

ورش تفاعلية

يقول دكتور محمود عرمان، أستاذ مساعد في قسم العلوم والهندسة تخصص الفيزياء بالجامعة، إن هذه الفعالية تعرض لجزء مهم من علوم الفضاء والفلك، من خلال عدة أنشطة، خاصة وأن توجه الدولة حاليا يأخذ منحى متميزاً في هذا الاتجاه، عبر الإعلان عن إنشاء أول مستعمرة بشرية على كوكب المريخ خلال مائة عام من خلال مشروع «المريخ 2117»، الذي أعلن عنه مؤخراً، ويتضمن برنامجاً وطنياً لإعداد كوادر علمية بحثية تخصصية إماراتية في مجال استكشاف المريخ. ويستهدف المشروع الجديد في مراحله النهائية بناء أول مستوطنة بشرية على الكوكب الأحمر خلال 100 عام، لتحقيق الحلم البشري الأقدم والأهم، وهو الوصول إلى كواكب أخرى.

وخلال اليوم المفتوح، الذي أقيم في صالة الاستقبال الرئيس لحرم الجامعة، عرضت تليسكوبات تعتمد في بنائها على علم الضوء المرتبط بشكل بعلم الفيزياء، الذي ينظر إليه البعض باعتباره من العلوم الجامدة، إلا أنه من خلال هذه المجسمات والورش التفاعلية، يتعرف الطلاب إلى جوانب مختلفة من علم الفيزياء، ويبدأ في مداعبة خيالاتهم وطموحاتهم بأن يكونوا نابغين في هذا العلم المحوري لكثير من العلوم الأخرى التي تيسر للإنسان حياته.

القبة السماوية ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا