• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

أكدت لـ «الاتحاد»: استئناف العمل قريباً

بلدية رأس الخيمة: حل 95% من مشكلات تعويضات الطريق الدائري

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 16 ديسمبر 2015

محمد صلاح (رأس الخيمة)

أعلنت بلدية رأس الخيمة، أمس، توصلها لاتفاق مع 95% من أصحاب الأملاك الواقعة في مسار الطريق الدائري بالإمارة، وتعويضهم بطريقة مناسبة وملائمة لقيمة ممتلكاتهم، وكشفت البلدية عن قربها من إنهاء الاتفاق مع بقية الأهالي تمهيداً لاستئناف العمل في المناطق التي لم يتم تسليمها لوزارة الأشغال حتى الآن بعد انجاز الجزء الأكبر من الطريق خلال الفترة الماضية، كما أعلنت تنفيذ مقصب جديد يخدم أهالي المناطق الجنوبية بالإمارة سيتم تشييده في أذن.

وأوضح منذر بن شكر الزعابي مدير عام بلدية رأس الخيمة لـ «الاتحاد»، أن بقية الأهالي جرى التفاوض معهم خلال الفترة الماضية، وسيتم الانتهاء من تعويضهم بطريقة مناسبة خلال الفترة المقبلة، تمهيداً لتسليم جميع مساحة الطريق لوزارة الأشغال.

وكان العمل في الطريق الدائري الذي يمتد لمسافة 30 كيلومتراً في الإمارة قد توقف بسبب رفض بعض الأهالي التعويضات التي أقرتها لجنة شكلتها البلدية لتثمين الأراضي والمزارع التي تقع في مسار الطريق، فيما قبل كثير من الأهالي تلك التعويضات وسلموا الأراضي للدائرة التي سلمتها بدورها لوزارة الأشغال التي أنهت الجزء الأكبر من الطريق الذي من شأنه إحداث نقلة كبيرة في الحركة المرورية بالإمارة، حيث سيتم ربط هذا الطريق بطريق الإمارات العابر الممتد حتى العاصمة أبوظبي. ويبدأ الطريق الدائري من منطقة شمل ليقطع عدداً من مناطق الإمارة مثل سهيلة وعوافي والظيت، وصولاً حتى المخرج 119 على شارع الشيخ محمد بن زايد، حيث سيتم ربط الطريق في مرحلة لاحقة بطريق مواز حتى منطقة الأقرن في رأس الخيمة، وبطول حوالي 13 كيلو متراً.

وصممت المراحل الأولى من الطريق والتي تقع في الإمارات المجاورة على أحدث النظم والمواصفات الخاصة بالطرق في العالم من حيث عدد مسارات السير والتقاطعات والمعابر والجسور وغيرها، ما أسهم بشكل كبير في تخفيف الزحام الشديد الذي كان شارع الشيخ محمد بن زايد يشهده على مدار الساعة. من ناحية أخرى، أكد مدير عام بلدية رأس الخيمة، أن الدائرة قررت إنشاء مقصب جديد لخدمة أهالي المناطق الجنوبية بالإمارة الذين يبذلون مجهوداً كبيراً حالياً لذبح حيواناتهم داخل المقصب المركزي، ومن ثم نقل الذبائح مرة أخرى إلى هذه المناطق، مشيراً إلى أن المقصب الجديد روعي في اختيار المكان المناسب له أن يخدم جميع المناطق، خاصة ذات الكثافة السكانية الكبيرة، ولهذا فقد وقع الاختيار على منطقة أذن لافتتاح فرع للمقصب فيها، لخدمة المنطقة والمناطق العديدة المجاورة لها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض