• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

صباح الخير يا بلادي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 16 ديسمبر 2015

ما أجمل الصباح الجميل الذي تمتزج فيه عذوبة نفحاته مع جمال أعلامه، حقاً هذا هو الجمال الحقيقي لصباح يضم وطني الجميل وجاءنا بحلته البهية، وطني الذي ارتدى حلته الأنيقة وأصبح منارة لجميع شعوب العالم، فكيف لا يزهو وطني وهو سعيد بعيده، ينثر هذه السعادة في كل أرجائه، ولا يبخل على أي أحد برائحته الزكية؟ فصباح الخير لكل إنسان يسعى إلى رزقه في وطني، صباح الخير لكل زهرة تتمايل على الغصن في وطني.

تنوعت الاحتفالات في جميع أرجاء الدولة، واحتفلت مدارس وطني الجميلة بعيد دولتها، كيف لا وهذا هو يوم جمعنا فيه المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، رحمه الله، في كنفه فكان هو الأب الحنون وصاحب القلب الكبير وحوَّل صحراء إلى جنة خضراء بحكمته التي أدهشت العالم وعبقريته الذي لا يضاهيها عقل، نعم ذلك هو زايد الخير أحبه كل الناس وكان اليوم الوطني هذا العام مختلفاً لامتزاجه بيوم الشهيد، حيث مواكب الشهداء الأبرار الذين افتدوا الوطن بأرواحهم فقد غلب الفخر والاعتزاز الحزن والدموع ونحن نحتفل باليوم الوطني ويوم الشهيد، ذلك البطل الذي رحل عن هذه الدنيا وودع الأحباب وفارق الخلان من أجل حماية تراب وطنه الغالي.

كل عام يا دولتي الغالية وأنت بخير.. كل عام ونحن في كنف وظل قيادة سيدي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، كل عام ودولتي الجميلة بعزة وخير، وحفظ الله وطني وحماه من كل سوء.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا