• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

سلاح ذو حدين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 16 ديسمبر 2015

تتفاوت درجات نظر البشر وتفكيرهم للمرأة، خصوصاً الفتاة غير المتزوجة، وتجد في بعض المجتمعات جل عاداتهم وتقاليدهم وأحكامهم ترتكز وتصب على المرأة. فلا تستغرب إنْ سمعت أباً يحرم بناته من الدراسة الجامعية أو حتى في المدارس ظناً منه أن التعليم سيجعل البنت متحررة.

وفي الطرف الثاني، أب يرفض عمل ابنته ظناً منه أن المال قد يفسد أخلاقها، ولا يدري أنه بهذه الطريقة فتح جميع أبواب السوء أمام عينيها!

في بعض المجتمعات، تلبس الفتاة لباس السخرية، إنه الوأد بطريقة مختلفة ابتدعها أصحاب العقول البعيدة عن شرع الله.

هناك دول بلغت القمة لأنها ترفع مكانة المرأة وتدعم مشاركتها في المجالات كافة التي تستطيع أن تبدع فيها وترفع قيمة ومكانة بلادها.

المرأة سلاح ذو حدين إما إصلاح أو فساد! وتعتمد على من يوجهها.

عند سؤالي للفتيات إلى أين أوصلكن لهذا الطريق؟ وتقول إحداهن: أبي أوصلني أو ولي أمري.

الحرمان ليس وسيلة للحفاظ على البنت كما يظن الكثيرون، الحرمان هو أول باب انحراف فكري لها، فأعطها المجال وكن عمودها الفقري وملجأها ستكون الفتاة التي ترفع رأسك وتشرفك. فلا الضرب ولا الحرمان ولا المنع سيخلق فتاة عفيفة مصونة.

نجلاء بن ناصر - أبوظبي

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا