• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

أكدت أن منة شلبي هي الأنسب لدور «الخادمة»

هالة خليل: «نوارة» عمل إنساني مغلف بطابع سياسي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 16 ديسمبر 2015

دبي (الاتحاد)

فتاة فقيرة اسمها «نوارة» تعيش في أحد الأحياء العشوائية بالقاهرة، تعمل في فيلا فاخرة كخادمة يسكنها أحد المسؤولين السابقين في عهد الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك، مع عائلته، وبعد أن استشعرت هذه العائلة التحول في مصر، قررت السفر من البلاد وترك «نوارة» وحيدة لرعاية منزلهم الفاخر أثناء غيابهم.

يرصد الفيلم المفارقة الكبيرة بين حياة المصريين الفقراء وحياة الرفاهية لرموز الفساد، كما تناول الفيلم طموحات رجال الشارع البسطاء بعودة الأموال التي نهبت من قبل المسؤولين وهربت خارج الدولة، لكي تتحسن أحوال معيشتهم لكن أحلامهم لم تتحقق.. هذه القصة التي دارت أحداثها في فيلم «نوارة» الذي كتبته وأخرجته هالة خليل، ولعب بطولته كل من محمود حميدة ومنة شلبي وشيرين رضا، وحظي بإعجاب النقاد وصناع السينما المصريين والعرب الذين حرصوا على حضوره خلال عرضه في الدورة الـ12 من مهرجان دبي السينمائي مساء أمس الأول.

الخدم والأثرياء

وحول ردود الأفعال الإيجابية التي أتتها، قالت هالة خليل في حوارها مع «الاتحاد»: يتناول الفيلم قضية الأوجاع الإنسانية والاجتماعية الصعبة للمصريين قبل وأثناء ثورة 25 يناير التي أطاحت نظام مبارك، كما صور الفيلم الواقع المصري الأليم، راصداً طموحات الشارع المصري أثناء ثورة يناير بلغة سينمائية معبرة.

وعن أسباب اختيارها لهذا النص، أوضحت هالة أنه على الرغم من أن طبيعة الفيلم سياسية، إلا أنه لا يقحم نفسه في الأحداث بشكل مباشر، فالعنصر الإنساني فيه طاغٍ بشكل أكبر، لكن في الوقت نفسه كان من الصعب الهروب من قضية الثورة التي لا تزال حكاية يحكيها الناس حتى الآن. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا