• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

ليفاندوفسكي.. هداف «بدم بارد»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 16 ديسمبر 2015

أنور ابراهيم (القاهرة)

منذ بداية الصيف الماضي، يمثل المهاجم البولندي الهداف روبرت ليفاندوفسكي 40% من فاعلية فريق بايرن ميونيخ، بزيادة أكثر من ضعف فاعليته في الموسم الماضي، وهو ما يدل على أن أسلوب لعبه ومهاراته الفنية جعلاه أكثر قابلية للاندماج داخل فلسفة اللعب التي ينتهجها الإسباني بيب جوارديولا المدير الفني للنادي البافاري. وفي تقرير لمجلة «فرانس فوتبول» حول اللاعب، تحت عنوان: ليفاندوفسكي.. هداف بدم بارد« قالت: على الرغم من أنه لا يتميز بسمات خاصة، مقارنة برؤوس الحربة الكبار، مثل روماريو ورونالدو، إلا أن وجوده في ألمانيا منذ عام 2010 أفاده كثيرا، حيث لعب أربعة مواسم مع فريق بروسيا دورتموند، فازداد انسجامه في«البوندسليجا»، وتزايدت فاعليته أمام المرمى واحتفظ بمستوى عال بفضل مهارته في«اللمسة الأخيرة»، حيث لعب مع دورتموند 187مباراة سجل فيها 103 أهداف، و44 تمريرة حاسمة، ومتوسط أهداف 55و0 هدف في المباراة.

ويرجع الفضل فيما وصل إليه ليفاندوفسكي، الى يورجن كلوب المدير الفني السابق لبروسيا دورتموند، والحالي لليفربول، إذ إنه استطاع أن يصنع من النجم البولندي رأس حربة نموذجيا بالانطلاق الرأسي نحو مرمى المنافس، والضغط على المدافعين لدفعهم الى ارتكاب الأخطاء، مع السرعة في التمرير والانطلاق والعودة لمساندة الدفاع، ولهذا فإنه عندما وصل الى بايرن ميونيخ كان من السهل عليه أن يندمج مع فلسفة جوارديولا في اللعب والتي تعتمد على الاستحواذ على الكرة والتحرك في نصف ملعب المنافس، والتمريرات القصيرة.. ونجح ليفاندوفسكي في إقناع مدربه خلال سنة واحدة بإمكانياته ووعيه التكتيكي وقدرته على التواجد في أماكن جيدة لتسجيل الأهداف، ولهذا فضله جوارديولا علي توماس موللر وجوتزه.

يقول عنه ميرشيا لوسيسكو المدير الفني لفريق شاختار دونتيسك الأوكراني والذي سبق أن واجه كل من بروسيا دورتموند وبايرن ميونيخ في دوري الأبطال الأوروبي «الشامبيونزليج»

أن ليفاندوفسكي يتميز بثقته الكبيرة في نفسه، ولايعطيك أي شعور بالشك أو الخوف مهما كان سيناريو المباراة صعباً أوسيئاً، كما أنه لا يعطي الانطباع أبدا بأنه مرهق، أو يعاني التعب. وحتى عندما يتعرض للضرب، فإنه لايخرج أبدا عن تركيزه في المباراة ويعرف جيدا كيف يحتفظ برباطة جأشه، وكيف يسجل الأهداف بـ«دم بارد»، وفوق ذلك فإنه لايبدد طاقته هباء.. باختصار هو سلاح لاغنى عنه في الفريق الذي يلعب له.

وتقول المجلة: «في اليوم الذي سجل فيه ليفاندوفسكي أربعة أهداف في مرمى فريق فولفسبورج عندما نزل في شوط المباراة الثاني والنتيجة صفر/‏‏‏‏ 1 لصالح فولفسبورج، لمس الكرة 30 مرة منها 9 مرات داخل منطقة الجزاء، وسدد 9 تسديدات منها 7 بين القائمين والعارضة، وسجل خمسة أهداف، وهذا دليل كاف على إمكاناته العالية كرأس حربة، ولعل هذا ما دفع نادي مثل ريال مدريد إلى رصد ملايين كثيرة لضم هذا اللاعب البولندي الهداف الى صفوفه، خلال فترة الانتقالات الشتوية، أو على أقصى تقدير في نهاية الموسم الحالي».

واختتمت المجلة تقريرها: «ليفاندوفسكي مهاجم يعرف كيف يلعب، وكيف يجعل الآخرين يلعبون، فهو دائما في حالة تعبئة وحركة، وذو فكر جماعي، بعيداً عن الأنانية، وربما يكون ليس صاحب مهارات فنية عالية، ولكنه يتمتع بذكاء تكتيكي كبير، ووجوده مع توماس موللر يصنع «تكاملاً» بينهما كما أنه متكامل مع لاعبي خط الوسط».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا