• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

السالمية يواجه كاظمة في كأس ولي العهد

الجهراء يفرض عقوبات رادعة على لاعبيه المعتدين على حكم لقاء خيطان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 16 ديسمبر 2015

إيهاب شعبان (الكويت)

ابتسمت قرعة نصف نهائي كأس ولي العهد لكرة القدم لفريق الكويت، وصيف النسخة الماضية، الذي أوقعته القرعة مع خيطان مفاجأة البطولة، وهي مواجهة تبدو سهلة للعميد، أما اللقاء الثاني فيجمع كاظمة قاهر القادسية مع السالمية، ويعد بمثابة نهائي مبكر بعد الأداء القوي والنتائج اللافتة للفريقين في الآونة الأخيرة. وكان السالمية قد أقصى العربي حامل اللقب من المرحلة الماضية.

وكانت قرعة الدور نصف النهائي قد سحبت مساء أول أمس بحضور رئيس لجنة المسابقات أحمد الدويلة، وممثلي الفرق الأربعة، واتفق على إقامة المباراتين يوم 21 الجاري، علماً بأن منافسات هذا الدور ستقام بنظام خروج المغلوب من مباراة واحدة.

من ناحية أخرى، أخذ مجلس إدارة نادي الجهراء زمام المبادرة وعاقب لاعبيه الذين تسببوا في أزمة مباراة الفريق مع خيطان في بطولة ولي العهد التي جرت الأسبوع الماضي، حيث لم ينتظر الجهراء قرارات لجنة الانضباط باتحاد الكرة، وأصدر عقوبات رادعة تجاه عدد لاعبيه، وفي مقدمتهم إبراهيم العتيبي وسعود عثمان، حيث قرر إيقاف كل منهما مدة موسمين، فيما تم إيقاف حمود ملفي لمدة موسم واحد، وعبدالرحمن السربل قائد الفريق أربع مباريات.

وكانت هذه المباراة شهدت أحداثاً مؤسفة باعتداء الإداريين يوسف كريم سلمان مدير اللعبة، وعبدالعزيز مدلول الظفيري مدير الفريق، إضافة إلى مجموعة من اللاعبين والجماهير، على الحكم فهد السهيل ومساعديه محمد الحسيني وعلي بهزاد وفهد البلوشي.

كما قررت الإدارة تعيين محمد علي العنزي مديراً لجهاز الكرة بعد قبول الاستقالة التي تقدم بها يوسف كريم، إلى جانب قبول استقالة عبدالعزيز مدلول، وتبدو العديد من الأسماء المرشحة لخلافة مدلول، ومن أبرزها عايد هادي العنزي المدير السابق للفريق.

وفي سياق متصل، ينتظر مجلس إدارة الجهراء العقوبات التي ستصدر عن لجنتي الانضباط والمسابقات في اتحاد اللعبة لاتخاذ القرارات المناسبة بحسب وجهة النظر الجهراوية، حيث كشفت مصادر أن الإدارة قد تتخذ قرار الانسحاب في حال كان العقوبات مبالغاً فيها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا