• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

في انتظار قرار «الاحتياطي الأميركي» اليوم

خبراء: رفع الفائدة على الدولار.. إيجابيات وسلبيات «محدودة» على القطاعات الاقتصادية بالدولة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 16 ديسمبر 2015

حسام عبد النبي (دبي)

رصد خبراء ماليون ومصرفيون، عدداً من التداعيات للقرار المحتمل من قبل البنك المركزي الأميركي (الاحتياطي الفيدرالي) بإقرار أول زيادة لمعدلات الفائدة منذ ما يقرب من عشر سنوات، وأهمها احتمال إقدام بنوك مركزية خليجية على اتخاذ خطوة مماثلة في إطار ربط عملتها بالدولار الأميركي، ما قد يؤدي إلى مزيد من نقص السيولة في القطاع المصرفي، مؤكدين أن هذا السيناريو لا يعد مثالياً، خاصة في وقت يتباطأ فيه النمو الاقتصادي الخليجي نتيجة انخفاض الإيرادات النفطية.

وبالتزامن مع اجتماع لجنة السياسة النقدية بمجلس الاحتياطي الاتحادي «المركزي الأميركي» وتوقعات صدور قرارها اليوم (الأربعاء) عند الساعة 19,00 بتوقيت جرينتش، أكد خبراء لـ«الاتحاد» أن نسبة الزيادة المتوقعة في سعر الفائدة الأميركية لن تكون كبيرة ما قد يجعل البنوك الإماراتية لا تقدم على مثل هذه الخطوة.

وأفادوا بأن رفع سعر الفائدة الأميركية، سيزيد من قوة الدولار الأميركي ما سيفيد الإمارات من خلال ارتفاع قيمة الأصول الخارجية للشركات والهيئات والمقومة بالدولار، فضلاً عن ارتفاع الدرهم الإماراتي المرتبط بالدولار، مؤكدين أن دول مجلس التعاون الخليجي ستواجه صعوبات أكبر لكي تحافظ على ربط عملاتها بالدولار إلا أنها تتمتع بوضع أفضل لتكون قادرة على الصمود أمام تشديد السياسة النقدية في الولايات المتحدة بسبب ما تمتلكه من صناديق ضخمة للثروات السيادية والفوائض التجارية.

ونوه الخبراء إلى أن التداعيات المتوقعة لقرار الفيدرالي الأميركي، تتضمن تحسن أداء أسواق الأسهم المحلية ونشاط التداولات، إلى جانب أن يظل الذهب معرضاً لتكبد المزيد من الخسائر، مع تراجع تقلبات الأسواق العالمية.

تأثير غير ملموس ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا