• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

تحرير مخالفات المركبات ومتابعتها عبر «الهاتف» بأبوظبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 15 ديسمبر 2015

وام

أدخلت مديرية المرور والدوريات في القيادة العامة لشرطة أبوظبي تقنية تحرير المخالفات عبر الهاتف المحمول خاصة بعناصرها لتمكينهم من أداء مهامهم بصورة أكثر دقة وفاعلية. وكشف العميد مهندس حسين أحمد الحارثي مدير عام العمليات المركزية بشرطة أبوظبي بدء حزمة خدمات ذكية عبر الهاتف النقال لتحرير المخالفات الحضورية والغيابية للمركبات «رقمياً أو عن طريق الصورة» والاستعلام عن السائقين والمركبات المطلوبة وإدخال بيانات المركبة ومن ثم إرسال المخالفات إلى قاعدة البيانات الرئيسية وذلك بصورة تقنية آمنة تعمل على تناقل البيانات بين الهواتف المحمولة للأفراد من المرور المخولين بالمخالفة والخادم الخاص بالشرطة. وبين الحارثي أن «تحرير المخالفات عبر الهاتف المحمول»، يأتي تعزيزاً لجهود تطوير الخدمات الموجهة لتمكين العاملين عبر تطوير واستخدام الخدمات الذكية المعززة بالأنظمة والبرامج المدعومة بقاعدة متكاملة من البيانات الضخمة وبرامج ذكاء الأعمال والتحليل الاستباقي والتي جاءت تطبيقاً لرؤية الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، بتوفير خدمات إبداعية كخطوة رئيسة للوصول الى المدن الذكية التي تسعى لتحقيقها دولة الإمارات. وأضاف أنه بإدخال هذه التقنية الجديدة للعمل المروري أصبح باستطاعة عناصر الضبط المروري تحرير أية مخالفة بالهواتف الذكية عبر تصوير المركبة المخالفة رقمياً وتشمل الوقوف في المواقف المخصصة لمركبات ذوي الاحتياجات الخاصة ومخالفات كتف الطريق وغيرها من المخالفات الحضورية والغيابية بما يعزز العمليات التشغيلية للضبط المروري، وفقاً لأفضل الممارسات في مجال السلامة المرورية وتحقيق الالتزام بقوانين السير والمرور والحد من الحوادث المرورية. وأشار الحارثي إلى أن النظام الجديد يسهم في رفع قدرات العاملين وتقليص بعض الإجراءات التي تتطلب تكرار الاستخدام اليدوي والأوراق مما يؤدي إلى توفير الوقت وتفادي التأخير في عملية إدخال المخالفات وتحسين جودة وأداء العمل من الناحية الفنية والإدارية من خلال تحرير المخالفات المرورية الحضورية وإرسالها لبرنامج المرور الاتحادي بصورة آنية. وأضاف أن هذا النظام يشمل العديد من الوظائف التي تمكن مستخدميه من البحث والتعرف الى المركبات المطلوبة من خلال إدخال رقم لوحة المركبة إلى جانب توفير خاصية البحث عن السائقين المطلوبين بوساطة إعطاء تحذير على شاشة العرض فور إدخال رقم رخصة السائق وتحرير المخالفات المرورية الحضورية وتفاصيلها ومواقع حدوثها بدقة باستخدام نظام تحديد المواقع «GPS». وأكد مدير عام العمليات المركزية على منهجية شرطة أبوظبي في استدامة وتطبيق افضل المعايير لتطوير وتوظيف النظم الذكية وتلبية التطلعات المستقبلية من خلال تمكين واستخدام الأنظمة الذكية ونظم المعلومات الجغرافية «GIS» لتوفير خاصية الاستعلام عن التوزيع الجغرافي للمخالفات والبؤر المرورية الساخنة وعرض النتائج على خرائط رقمية تسهل عمليات المراقبة والتقييم والمتابعة ودراسة الأماكن التي تكثر بها المخالفات لتحديد الحلول الفاعلة لتحسين السلامة المرورية ودعم اتخاذ القرار بما يعزز خطة خفض عدد الحوادث وما ينجم عنها من وفيات وإصابات. وقال إن حزمة الخدمات الجديدة الذكية تحقق نقلة نوعية في سرعة إنجاز العمل وتعتبر آلية مستحدثة تساند عناصر المرور وتتميز بمرونة كافية للتطوير والتكامل مع الأنظمة والتقنيات المتطورة المنوي تطبيقها مستقبلاً، لافتاً إلى القيمة المضافة من تطوير أنظمة تحرير المخالفات المرورية الحضورية ومساعدة القائمين على تلك المهمة في أداء المهام الموكلة إليهم بصورة أكثر دقة وفاعلية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض