• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

28 قتيلاً و110 جرحى واقتحام ونهب عشرات المنازل والمؤسسات

«وثاق» ترصد جرائم الانقلابيين في الضالع

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 15 ديسمبر 2015

عدن (الاتحاد)

رصدت مؤسسة «وثاق» المدنية غير الحكومية جملة الانتهاكات التي ارتكبتها جماعة الحوثي الانقلابية وحليفها المخلوع صالح بحق المدنيين في مديريات دمت وجبن وقعطبة في محافظة الضالع جنوب اليمن، خلال الفترة الممتدة بين31 أكتوبر وحتى 10 ديسمبر، وكشف تقرير صادر عن المؤسسة عن سقوط 28 قتيلا و110 جرحى بينهم امرأتان و6 أطفال، وقيام الانقلابيين باقتحام ونهب أكثر من 60 منزلا ومؤسسات تعليمية وتربوية أهلية في دمت، وكذلك احتلال 5 منشآت ومبانٍ حكومية وتحويلها إلى ثكنات عسكرية واستحداثها لأكثر من 23 نقطة تفتيش في الطرقات وعلى مداخل ومخارج المدن، وتعرض أكثر من 50 منزلا للقصف والتدمير من قبل الميليشيات المتمردة في منطقة مريس بقعطبة، وتدمير مضختين للمياه في منطقتي القهرة والحنكة في ذات المنطقة والمديرية. وأكد التقرير تفجير منازل مدنيين واقتحام مقرات حزبية ودور عبادة في المديريات الثلاث، وكذلك قيام جماعة الحوثي والمخلوع صالح بحملة اختطافات واعتقالات طالت الناشطين الحقوقيين والإعلاميين والسياسيين في دمت. وكشف أيضا عن قيام المتمردين بقصف دمت القديمة وقرية «المعزوب» بالأسلحة الثقيلة والدبابات وترويع الأطفال والنساء ومن ثم القيام باقتحام قرية «المعزوب» ومداهمة ثلاثة منازل واحتلال رابع.

وأكد التقرير توقف الدراسة في أكثر من 5 مدارس وحرمان أكثر من 5 آلاف طالب من مواصلة تعليمهم في المناطق الشمالية الشرقية في مريس بمديرية قعطبة، وتوقف طلاب مدرسة «خاب» شمال دمت عن الدراسة بسبب اتخاذها ثكنة عسكرية وخوف الطلاب من قصفها. وكشف الناشط الحقوقي أحمد الضحياني مندوب المؤسسة ورئيس فريقها في الضالع عن موجة نزوح واسعة في المديريات الثلاث، موضحا أن الرصد الأولي يشير إلى نزوح أكثر من 850 أسرة في مريس عن قراهم الأصلية بسبب قصف المتمردين منازلهم بالكاتيوشا والدبابات. وأوضح أن النازحين يعانون وضعا إنسانيا صعبا ويفتقدون مستلزمات الإيواء من غذاء وسكن ودواء وفرش وبطانيات يتزامن ذلك مع موجة برد قاسية وقارسة تشهدها مناطق النزوح. وأكد الضحياني تدهور الوضع الصحي بشكل مخيف في المديريات الثلاث، قائلا«إن 35 مرفقا صحيا حكوميا أغلق بسبب الأحداث في هذه المديريات لفقدانها المستلزمات والأجهزة الطبية ونفاد الأدوية الأساسية خاصة مرضى السكر وضغط الدم والكلى والقلب، بالإضافة إلى أن المراكز الصحية الخاصة تعاني من تدني مستوى الخدمات وفقدانها للأجهزة الطبية التشخيصية واللازمة للمرضى وهو ما يعرض حالات المرضى والجرحى للخطر في الثلاث المديريات، وكشف أن المؤسسة رصدت تعرض أكثر من 12 امرأة من النساء الحوامل لتسمم حمل ووفاة امرأة مع جنينها ووفاة طفل آخر بعد الولادة مباشرة بسبب المرض نفسه. وختم التقرير بالإشارة إلى أن أكثر من نصف السكان في المديريات الثلاث يعانون ضعف القدرة الشرائية للمواد الغذائية الأساسية، فيما هناك أكثر من 7900 أسرة لم تستطع الحصول على غذاء كاف.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض