• الخميس 25 ربيع الأول 1439هـ - 14 ديسمبر 2017م

بالتعاون مع «أكسفورد للدراسات الإسلامية»

«الإمارات للدراسات» ينظم ندوة الأمن في الخليج العربي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 15 ديسمبر 2015

أبوظبي (وام)

بدأت أمس أعمال ندوة «الأمن في الخليج العربي..الهجرة والتكنولوجيا والإعلام والتغيير» التي ينظمها مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية بالتعاون مع مركز أكسفورد للدراسات الإسلامية وتستمر يومين بمشاركة نخبة من الخبراء والأكاديميين.وأكد سعادة الدكتور جمال سند السويدي مدير عام مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية أن منطقة الخليج العربي تشهد تحديات أمنية غير مسبوقة حيث تعاني كثير من دول المنطقة الرئيسية حروباً وصراعات دموية وتدخلات إقليمية ودولية خطرة.وقال السويدي خلال الكلمة الترحيبية التي ألقيت نيابة عنه في الجلسة الافتتاحية للندوة إنه مع اتساع نطاق مفهوم الأمن القومي وتشعب أبعاده ليشمل عناصر غير تقليدية فقد صاحبت التحولات الجارية في المنطقة تحديات لا تقل أهمية عن التحديات التقليدية التي تواجهها منذ عقود.. مشيرا إلى التحديات التي تتعلق بالهجرة غير الشرعية والاتجار بالبشر التي تزداد تأثيراتها السلبية في مختلف دول المنطقة مع تزايد حدة الصراعات القائمة.وأشار في هذا السياق إلى التحديات التي تتعلق بالتكنولوجيا ودورها في تعزيز فاعلية الحكومات ومنها ما يتعلق بالإعلام الذي تفاقمت تحدياته وتداخلت اتجاهاته بسبب ظهور فاعلين غير حكوميين خاصة مع انتشار وسائل التواصل الاجتماعي التي لا تملك الدول والحكومات خيارات كثيرة للسيطرة عليها أو ضبطها والحد من تأثيراتها السلبية ومنها ما يتعلق بالتعاون الدولي خاصة في ظل الحديث عن احتمال حدوث تغيرات أو تحولات في دور الحلفاء التقليديين لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية. ولفت إلى التحديات الاقتصادية خاصة بعد تراجع أسعار النفط العالمية وزيادة حدة المنافسة في الأسواق الدولية وأخيراً تحديات تتعلق بالتغيير خاصة بعد موجة الاضطرابات التي أصابت عدداً من الدول العربية وتعدت انعكاساتها المنطقة بأسرها.

.. ووليام هيج يحاضر حول «الاتجاهات العالمية»

أبوظبي (الاتحاد)

ينظِّم مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجيَّة، في السابعة من مساء غد الأربعاء 2015، محاضرة بعنوان «الاتجاهات العالمية»، سيلقيها وليام هيج، وزير الخارجية البريطاني السابق، عضو مجلس اللوردات عن دائرة ريتشموند حالياً، وذلك بقاعة الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان بمقر المركز في أبوظبي، و«الدعوة عامة». وتأتي المحاضرة في إطار الأنشطة والفعَّاليات الثقافية التي ينظِّمها مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجيَّة، بتوجيهات من مديره العام، الدكتور جمال سند السويدي؛ بهدف بحث ومناقشة مختلف القضايا السياسية والاقتصادية والاجتماعية؛ سواءً تلك التي تهمُّ دولة الإمارات العربية المتحدة، أو التي تتعلَّق بمنطقتي الخليج العربي والشرق الأوسط، أو المرتبطة بالشؤون الدوليَّة والعالميَّة؛ وذلك حرصاً من المركز على ممارسة دوره في خدمة المجتمع، وإسهاماً منه في خلق تصوُّر واضح حول تلك القضايا؛ ما يساعد على اقتراح الحلول المناسبة لها، ووضع الاستراتيجيات الملائمة للتعامل معها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا