• الجمعة 29 شعبان 1438هـ - 26 مايو 2017م

مصر.. قيادات الإفتاء في العالم يتجمعون في مواجهة فوضى الفتوى والتطرف

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 15 ديسمبر 2015

القاهرة (د ب أ)

بدأ رؤساء هيئات الإفتاء في دول العالم أمس في التوافد على مصر للمشاركة في احتفالات تدشين أول تجمع لدور وهيئات الإفتاء في العالم تحت مظلة دار الإفتاء المصرية لمواجهة فوضى الفتوى والتطرف والإرهاب. وقالت مصادر مسؤولة في دار الإفتاء المصرية إن الشيخ شعبان رمضان موباجي مفتى أوغندا وصل أمس قادما من عنتيبي، لافتة إلى أن قيادات الإفتاء في دول العالم سيصلون تباعاً للمشاركة في احتفالات تأسيس الأمانة العامة لدور وهيئات الإفتاء في العالم تحت مظلة دار الإفتاء المصرية، والتي يرأسها مفتي مصر شوقي علام بصفته.

وأشارت إلى إعلان مفتي مصر، خلال مؤتمر صحفي، نتائج الاجتماع التأسيسي للأمانة العامة والذي يعقد اليوم الثلاثاء ويحضره كبار المفتين في العالم، وإقرار اللائحة التنفيذية للأمانة العامة والخطط المعتمدة لنشاطها في العام 2016، ووضع آليات للحد من ظاهرتي فوضى الفتاوى والتطرف الفكري لدى مدعي الإفتاء.

وكان الدكتور إبراهيم نجم مستشار مفتي الجمهورية قد صرح قبل يومين بأن إنشاء الأمانة العامة لدور وهيئات الإفتاء في العالم يعد مبادرة مصرية خالصة تسهم في عودة ريادة الفتوى الى مصر بعد ظهور كيانات سياسية زائفة استغلت بعض مدعى العلم لترويج أفكارها المتطرفة البعيدة عن وسطية الدين الإسلامي. وقال إن الأمانة العامة تهدف إلى تبادل الخبرات العلمية والعملية والتنظيمية بين دور وهيئات الإفتاء الأعضاء، ودراسة مشكلات الحياة المعاصرة والاجتهاد فيها بهدف تقديم الحلول النابعة من التراث الإسلامي والمنفتحة على تطور الفقه الإسلامي.