• الخميس 06 جمادى الآخرة 1439هـ - 22 فبراير 2018م

مهاجمة مقر محتمل للأمم المتحدة في طرابلس

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 31 يناير 2013

طرابلس (رويترز) - قال متحدث باسم الأمم المتحدة إن مهاجمين مجهولين ألقوا شحنة ناسفة بدائية الصنع أمس الأول على مبنى خال كانت المنظمة الدولية تعتبره مقرا محتملا لبعثتها في طرابلس، مما تسبب في أضرار طفيفة، لكن لم يصب أحد بأذى. وثمة قلق متزايد بشأن هجمات متشددين في شمال أفريقيا بعد أزمة رهائن في الجزائر وبدء عمليات عسكرية ضد متمردين جهاديين في مالي في وقت سابق من هذا الشهر. وقالت راضية عاشوري المتحدثة باسم بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا في معرض وصفها للحادث الذي وقع أمس الأول إنه عثر على شحنة ناسفة بدائية ثانية جرى التخلص منها من دون مشاكل بمعرفة الشرطة الليبية التي تحقق الآن في الموضوع.

وقالت السفارة البريطانية في طرابلس الاثنين إنها تعلم بأمر الخطر المحتمل ضدها بعد أيام من حث بريطانيا رعاياها على مغادرة مدينة بنغازي بسبب «خطر وشيك محدد» ضد الغربيين.