• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

4 مباريات في افتتاح الجولة الأخيرة

7 فرق تتنافس على نصف بطاقات «مربع الذهب»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 15 ديسمبر 2015

منير رحومة (دبي)

بعد أن حسم الوصل والشباب أول بطاقتين، للوصول إلى نصف نهائي كأس الخليج العربي، يشتد التنافس اليوم على المقعدين المتبقيين في المربع الذهبي، بدخول سبعة فرق من المجموعتين في حسابات التأهل، وعلى الرغم من تفاوت الحظوظ من فريق إلى آخر، إلا أن الإثارة ستكون كبيرة للتعرف على الفريقين اللذين سوف يواصلان المشوار في الأدوار المتقدمة، والمنافسة على اللقب، وتفتتح الجولة الأخيرة من دور المجموعات بأربعة لقاءات، على أن تستكمل غداً بمباراتين، وتشهد مواجهات اليوم حواراً في أربعة ملاعب بهدف خطف الفوز، وتعزيز حظوظ الوصول إلى الدور المقبل.

وتنطلق الأمسية من المنطقة الشرقية، عندما يستضيف فريق «النواخذة» على ملعبه الجزيرة بداية من الساعة الرابعة و40 دقيقة، حيث يعول دبا الفجيرة على ارتفاع معنويات لاعبيه، بعد فوزه الكبير على الظفرة بخماسية كاملة في المنطقة الغربية، لانتزاع أغلى ثلاث نقاط له، في هذا الموسم، وانتظار نتيجة لقاء الشارقة مع الوحدة للوصول إلى المربع الذهبي لكأس الخليج العربي.

ويطمح لاعبو دبا الفجيرة في استثمار المرحلة السلبية التي يمر بها فريق «فخر أبوظبي»، وتغيير الجهاز الفني، لحصد النقاط الثلاث، وإكمال المسيرة الإيجابية في المسابقة، أما الجزيرة الذي يحتل المركز الأخير في المجموعة بأربع نقاط فقط، والذي لا يملك أي أمل في التأهل إلى «المربع الذهبي»، فيرغب في إحداث الهزة النفسية بقيادة مدربه الجديد علي خميس الجنيبي، والعودة إلى سكة الانتصارات بداية من كأس الخليج العربي.

أما الفريق الثاني المعني بقوة ببطاقة التأهل فهو الوحدة الذي يخوض مباراة اليوم بعزيمة قوية ورغبة كبيرة في الفوز، حتى يضمن بطاقة العبور إلى المربع الذهبي، حيث يلعب خارج أرضه أمام الشارقة في الساعة السابعة و30 دقيقة مساءً، ويسعى للعودة بالنقاط الثلاث، من الإمارة الباسمة، حتى يضمن الوصول إلى الدور المقبل، لأن الفوز يجعله في طريق مفتوح نحو الدور نصف النهائي، حتى في حالة فوز فريق دبا الفجيرة وبقية المنافسين، ولن تكون مهمة «أصحاب السعادة» سهلة اليوم أمام «فرقة النحل»، خاصة بعد الصحوة التي حققها المنافس بقيادة مدربه عبد العزيز العنبري، حيث يعول فريق الشارقة بدوره على إنهاء مشواره في كأس الخليج العربي بنتيجة إيجابية والابتعاد عن المركز قبل الأخير في المجموعة.

المباراة التي تجمع بين الإمارات والوصل، والتي تنطلق في الساعة السابعة والنصف مساء برأس الخيمة، تعد تحصيل حاصل بالنسبة للضيوف، بعد أن حسموا بطاقة التأهل إلى الدور نصف النهائي، منذ الجولة الماضية، بتزعمهم المجموعة الأولى بـ11 نقطة، وأمام «فرقة الفهود» فرصة اليوم لتعزيز الصدارة، وتفادي ملاقاة متصدر المجموعة الأولى في الدور المقبل، إذا حققت نتيجة إيجابية أمام الإمارات.

أما «فريق الصقور»، والذي يطمح بدوره في الفوز، والوصول إلى النقطة العاشرة، فيدرك مسبقاً أن حظوظه باتت ضعيفة، لكنها قائمة حسابياً، إذا خدمته نتائج بقية الفرق الأخرى، ويسعى الإمارات لإنجاز المطلوب منه بالحصول على النقاط الثلاث، وانتظار ما ستسفر عنه بقية المواجهات الأخرى، بالإضافة إلى جعل لقاء اليوم بمثابة تصحيح الصورة، واستعادة النتائج الإيجابية التي غابت عنه خلال المرحلة الأخيرة من الدوري.

ومباراة الشعب وبني ياس التي تقام بداية من الساعة الرابعة و45 دقيقة، تجمع بين صاحب المركز الأخير بنقطتين، وضيفه صاحب المركز قبل الأخير بـ 4 نقاط، وبعد أن خرجا مبكراً من سباق المنافسة على بطاقات العبور إلى الدور نصف النهائي، ينتظر أن يستغل مدربا الفريقين المواجهة للدفع ببعض الوجوه الشابة، واختبار عناصر جديدة استعداداً لاستئناف الدوري، ويتوقع أن تكشف المباراة عن بعض الوجوه الواعدة، التي يمكن أن تستغل غياب الضغوطات النفسية، للبروز والتألق والكشف عن إمكانياتها الكروية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا