• السبت 10 رمضان 1439هـ - 26 مايو 2018م

وضع قدماً مع «الثمانية الكبار» في دوري الأبطال

السيتي يغلق ملف «القارية» ويرحب بالمعارك «اللندنية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 15 فبراير 2018

محمد حامد (دبي)

حقق مان سيتي فوزاً عريضاً خارج معقله برباعية دون مقابل على بازل السويسري في ذهاب دور الـ16 لدوري أبطال أوروبا، ليحجز لنفسه مكاناً مع الثمانية الكبار في البطولة القارية، ولم يكن هذا الفوز الكبير هو المكسب الوحيد لسيتي من المباراة، فقد حقق ما هو أكثر أهمية على الجانب المعنوي، وهو ما يتمثل في رسالته لأندية القارة العجوز، بأنه سوف يذهب إلى أبعد نقطة ممكنة في البطولة، فالأندية الكبيرة هي التي تحقق الانتصارات العريضة خارج معقلها.

كما حقق سيتي مكسباً آخر بتفوقه الكاسح على بطل الدوري السويسري، وهو التفرغ للمعارك المحلية، فقد أصبح التأهل إلى دور الـ8 بالبطولة القارية شبه مضمون، حيث طالب بيب جوارديولا لاعبيه بإغلاق ملف البطولة القارية قبل مباراة العودة على ملعب الاتحاد 7 مارس القادم، إذ يتعين على الفريق خوض عدة معارك أهمها مع الأندية اللندنية، حيث يلتقي مع أرسنال في نهائي كأس الرابطة 25 فبراير، ويسعى جوارديولا للفوز بالبطولة في قلب ويمبلي ليفتتح بها بطولات الموسم، على أمل أن ينهي الموسم وفي رصيده جميع البطولات التي يتنافس عليها، مما يجعل سيتي أول فريق إنجليزي يحقق رباعية تاريخية.

أما ثاني المعارك مع أندية لندن فسوف تكون في مواجهة أرسنال أيضاً، ولكن هذه المرة في إطار مواجهات المرحلة الـ28 للبريميرليج، وتقام في 1 مارس المقبل، ولن تكون هناك فرصة لالتقاط الأنفاس، حيث يواجه تشيلسي على ملعب الاتحاد 4 مارس، أي بعد 3 أيام فقط من مباراته أمام «المدفعجية»، وبعدها يخوض الفريق إياب دور الـ16 لدوري الأبطال أمام بازل.

وبالنظر إلى المعارك التي يخوضها «البلومون» في الفترة المقبلة أمام أرسنال وتشيلسي، فإن فوزه العريض على بازل ذهاباً يجعله في وضعية أكثر من رائعة لخوض التحدي المحلي، دون أن يشعر بضغوط المشوار الأوروبي، ويمكن لمان سيتي الاقتراب من حسم لقب البريميرليج، أو بالأحرى حسمه علمياً في أبريل المقبل، وهو ما لم يحدث من قبل في المسابقة الأكثر صعوبة وتنافسية في العالم.

مان سيتي يواجه غريمه الكبير وجاره العتيد مان يونايتد 7 أبريل القادم في قمة البريميرليج الحاسمة، وبعدها يشد الرحال إلى لندن لملاقاة توتنهام المتألق، وفي حال نجح البلو مون في حسم المباراتين لمصلحته، فسوف يصبح أسرع بطل يحسم لقب الدوري. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا