• السبت 03 محرم 1439هـ - 23 سبتمبر 2017م
  11:25    عبدالله بن زايد: الإمارات تقوم بدور فاعل في محيطها.. ومنطقتنا لاتزال تعاني من الإرهاب المدفوع من أنظمة تريد الهيمنة        11:26     عبدالله بن زايد: نحتاج لحلول سياسية للأزمات التي تعاني منها المنطقة.. وإدارة الأزمات ليست حلا وإنما نحتاج للتصدي إلى التدخلات في الشأن العربي        11:26    عبدالله بن زايد: الإمارات ترى أن قمة الرياض تاريخية والإمارات قررت مع السعودية ومصر والبحرين اتخاذ هذا الموقف من قطر لدفعها إلى تغيير سلوكه        11:27     عبدالله بن زايد: يجب التصدي لكل من يروج ويمول الإرهاب وعدم التسامح مع كل من يروج الإرهاب بين الأبرياء         11:28     عبدالله بن زايد: يؤسفنا ما تقوم به بعض الدول من توفير منصات إعلامية تروج للعنف والإرهاب.. وإيران تقوم بدعم الجماعات الإرهابية في المنطقة        11:29     عبدالله بن زايد: إيران تستغل ظروف المنطقة لزرع الفتنة وبالرغم من مرور عامين على الاتفاق النووي لايوجد مؤشر على تغيير سلوك طهران         11:29     عبدالله بن زايد: يجب على الأمم المتحدة أن تقوم بدورها لدعم اللاجئين ونحن ندين ما يجري لأقلية الروهينغا في ميانمار        11:30     عبدالله بن زايد : ندين ما يقوم به الحوثيون في اليمن والإمارات ستستمر في دورها الفاعل ضمن التحالف العربي لمساعدة الشعب اليمني         11:31    عبد الله بن زايد: حرصنا على توفير بيئة آمنة تُمكن النساء والشباب من تحقيق تطلعاتهم والمشاركة في تطوير دولتهم فأصبحنا نموذجاً يشع أمل للأجيال    

«الاتحادية للرقابة النووية».. تبادل الخبرات مع وفدين أميركيين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 15 ديسمبر 2015

أبوظبي (وام)

استعرضت الهيئة الاتحادية للرقابة النووية أمام وفدين أميركيين من صناع القرار وخبراء الطاقة النووية جميع برامج الهيئة التي تهدف إلى ضمان أمن وأمان كافة الأنشطة النووية والاستعمالات المختلفة للمواد الإشعاعية في كافات القطاعات في الدولة.

جاء ذلك خلال زيارة الوفدين أمس وأمس الأول للهيئة من أجل الإطلاع والاستفادة من تجربة الهيئة في وضع و تطوير الأطر الرقابية النووية في دولة الإمارات العربية المتحدة. واستضافت الهيئة يوم 13 ديسمبر مجموعة من صناع القرار تتألف من 10 أعضاء بتنظيم من المؤتمر الوطني للمجالس التشريعية المحلية.

وركزت النقاشات خلال لقاء المدير العام للهيئة السيد كريستر فيكتورسون بالوفد إلى جانب نائب المدير العام للشؤون الإدارية السيد محمد سلطان الزعابي ونائب المدير العام لشؤون العمليات بالإنابة السيد إيان جرانت، حول أنشطة الهيئة في تقييم محطة الطاقة النووية الإماراتية الجاري تنفيذها في منطقة براكة في المنطقة الغربية علما أن الهيئة تقوم في الوقت الحالي بمراجعة طلب الترخيص المقدم من مؤسسة الإمارات للطاقة النووية لتشغيل المفاعلين الأوليين في الموقع.

وأعرب سعادة كريستر فيكتورسون عن التزام الهيئة الحفاظ على أقصى درجات الشفافية والتعاون الدولي، فيما أعرب المتحدث باسم مجلس النواب في ولاية شمال كارولينا عن بالغ سعادته بهذه الزيارة مشيدا بجهود الهيئة الاتحادية للرقابة النووية في وضع الضوابط الرقابية للطاقة النووية على المستوى العالمي من أجل ضمان أمن وأمان البرنامج السلمي للطاقة النووية لدولة الإمارات العربية المتحدة.

يذكر أن دولة الإمارات العربية المتحدة بنت علاقات وطيدة مع العديد من الدول حول العالم بما في ذلك الولايات المتحدة الأميركية حيث قامت الهيئة الاتحادية للرقابة النووية مؤخرا بتجديد اتفاقية التعاون التفصيلية الموقعة مع مفوضية الرقابة النووية الأميركية «NRC» حيث تحث هذه الاتفاقية الجهتين الوطنيتين للرقابة النووية على تبادل المعلومات الفنية والتعاون في بحوث الأمان النووية وتمكين موظفي الهيئة من الالتحاق بالدورات التدريبية اللازمة مع زملائهم من مفوضية الرقابة النووية الأميركية «NRC» اضافة إلى أن الهيئة تعمل عن كثب مع منظمات الدعم الفني الأميركية ووزارة الطاقة الأميركية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا