• الاثنين 10 جمادى الآخرة 1439هـ - 26 فبراير 2018م

حصد النقطة الأولى وحافظ على نظافة الشباك

«الزعيم» يعود من الرياض بمكاسب «فنية» في «المئوية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 15 فبراير 2018

الرياض (الاتحاد)

حقق العين مكاسب فنية مهمة بعد تعادله أمام الهلال السعودي ليلة أمس الأول في مستهل مشواره في دور المجموعات في مسابقة دوري أبطال آسيا، أبرزها الحفاظ على نظافة شباكه خارج الديار أمام وصيف بطل النسخة الماضية، إلى جانب قدرته على إبراز قوة المجموعة مرة أخرى رغم غياب نجمه الأول عمر عبد الرحمن «عموري»، وذلك في المباراة التي حملت رقم 100 للعين في المسمى الجديد لدوري أبطال آسيا منذ عام 2003.

وخاض العين 113 مباراة إجمالاً في المسابقة الآسيوية، لكنه لعب 100 مباراة تحديداً في مسابقة دوري الأبطال بمسماها الجديد، حيث نجح في العهد الجديد للمسابقة الآسيوية بالفوز باللقب مرة واحدة والتواجد في مراحل متقدمة في عدة مناسبات، محققاً 44 انتصاراً مقابل 29 تعادلاً وخسر 27 مرة فقط، علماً بأنه سجل 157 هدفاً واستقبل 117 هدفاً، فيما رفع مجموع المباريات التي حافظ فيها على نظافة شباكه إلى 31 بعد تعادله أمام الهلال وسط جمهوره الذي غصت به مدرجات ملعب جامعة الملك سعود في الرياض، في أول مباراة رسمية يخوضها الفريق عليه.

من جانبه أكد محمد عبيد «حماد»، عضو مجلس إدارة شركة نادي العين لكرة القدم، مشرف الفريق الأول، أن حكم المباراة لم يوفق في إدارة اللقاء بالمستوى المطلوب.

وقال: بعض القرارات التحكيمية كانت مستفزة، كما أن الحكم لم ينجح في اعتماد أسلوب التعامل مع لاعبي فريق العين على صعيد التخاطب، بالإضافة إلى التسرع في إشهار البطاقات على عكس تعامله مع الفريق المنافس على الأرض.

وأكمل: منح الحكم إنذاراً لمحمد عبدالرحمن من أول احتكاك له بلاعب الهلال ومع بداية المباراة، ولم يحتسب حالة تسلل واضحة ضد الفريق المنافس كانت من الممكن أن تثمر عن هدف، وفي اعتقادي أن مثل تلك الأمور تستفز أي مدرب حريص على مصلحة فريقه، خصوصاً في ظل إفراطه في توزيع البطاقات، الأمر الذي ربما يؤدي افتقاد الفريق لجهود عدد من اللاعبين في مراحل حاسمة من المسابقة إثر حصولهم على إنذارات غير مستحقة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا