• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

يضم 200 محل وساحات ومسارح مفتوحة

افتتاح السوق الشعبي الدائم بمهرجان الظفرة السبت المقبل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 14 ديسمبر 2015

أبوظبي (الاتحاد)

قال عبيد خلفان المزروعي، مدير الفعاليات التراثية في لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي: «إنّ يوم السبت 19 من ديسمبر الجاري سيشهد افتتاح المرحلة الأولى من السوق الشعبي التراثي الدائم المصاحب لمهرجان الظفرة، وذلك بالتعاون مع شركة أبوظبي للعمليات البترولية البرية المحدودة (أدكو)، وسيكون بالقرب من المنصة الرئيسة لمزاينة الإبل على أرض مدينة زايد بالمنطقة الغربية، حيث سيضم المشروع نحو 200 محل وساحات ومجالس شعبية تراثية ومسارح مفتوحة، بمساحة إجمالية تبلغ نحو 48 ألف متر مربع بتكلفة 22 مليون درهم.

وأكد اهتمام ديوان سمو ممثل الحاكم في المنطقة الغربية بمهرجان الظفرة، والسعي لتطويره لكونه جزءاً من البرامج الوطنية لصون التراث العريق والمحافظة على تقاليدنا الأصيلة، حيث أثمر هذا الاهتمام بأن تمّ اختيار مشروع السوق الشعبي التراثي كمشروع يمثل جزءاً من التزام شركة أبوظبي للعمليات البترولية البرية المحدودة (أدكو) بدعم المنطقة الغربية، خاصة المشاريع المجتمعية.

وأفاد أن الهدف من إنشاء السوق هو المحافظة على الحرف اليدوية الإماراتية التقليدية، والترويج لها بما يضمن بقاءها على المدى البعيد، فضلاً عن سد حاجة المنطقة الغربية من المنتجات ذات الصبغة الثقافية المناسبة للسياح، وفي الوقت نفسه التعريف بقيمة وتاريخ هذه الحرف، مشيراً إلى أن السوق يُراعي تأمين مختلف الخدمات ومواقف السيارات وحافلات السياح، ومعايير الأمن والسلامة العالية، فضلاً عن تخصيص منطقة للعارضين والرعاة والداعمين، وقرية ترفيهية تثقيفية للأطفال، ومنطقة تعرض لمختلف تفاصيل الحياة البرية قديماً.

ودعا المزروعي الزوار للاطلاع عن كثب على فعاليات السوق، ومشاهدة السيدات الإماراتيات وهنّ يؤدين فنون السدو (حياكة الصوف والقطن)، والتيلي (التطريز)، وحياكة سعف النخيل، ورسم الحنة وصناعتها، وغيرها الكثير من الصناعات المستوحاة من وحي التراث، فضلاً عن تقديم أنواع المأكولات الشعبية الإماراتية كافة.

وأكد المزروعي أن أبوظبي تعمل على إحياء هذه الصناعات، ورفع درجة الوعي بأهمية الحرف اليدوية، وتشجيع الأبناء على تعلمها وممارستها وتنمية مهاراتهم وتطوير منتجاتهم، بما يتناسب مع متطلبات العصر، انطلاقاً من أن هذه الحرف تمثل قطاعاً اقتصادياً فاعلاً يسهم في توفير وخلق فرص عمل لشرائح كبيرة من المجتمع، خاصة النساء.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض