• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

أرسى قواعدها الشيخ زايد

الإمارات والصين.. صداقة جذورهـا ممتدة إلى أعماق التاريخ

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 14 ديسمبر 2015

أبوظبي (وام)

تضرب علاقات الصداقة بين دولة الإمارات والصين جذورها في أعماق التاريخ، إذ بدأ التبادل التجاري بين البلدين منذ القرن السابع ميلادياً.. وأخذت هذه العلاقات بعدها في الثالث من ديسمبر 1971 أي بعد يومين على قيام دولة الإمارات، إذ بعث المغفور له الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان،رحمه الله، برقية إلى شوإن لاي رئيس مجلس الدولة الصيني يبلغه فيها بقيام الدولة ورد شو ان لاي ببرقية تهنئة إلى الشيخ زايد يؤكد فيها اعتراف الصين بدولة الإمارات.

وشهدت العلاقات بين دولة الامارات والصين تطوراً مستمراً منذ بدايتها رسمياً مع تأسيس العلاقات الدبلوماسية بين البلدين في نوفمبر تشرين الثاني عام 1984. وحققت هذه العلاقات بتوجيهات من القيادة الرشيدة في دولة الإمارات، بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وأصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات.. إنجازات مهمة برزت في الكثير من المحافل الدولية والعلاقات الاقتصادية بين البلدين التي بلغت مستويات قياسية في السنوات الأخيرة. وأخذت هذه العلاقات تطوراً مستمراً مع زيارات متبادلة قام بها كبار القادة والمسؤولين في البلدين وبدأت الزيارات بزيارة رسمية قام بها الرئيس الصيني- آنذاك- يانغ شانغكون إلى دولة الإمارات خلال شهر ديسمبر عام 1989.. فيما قام الشيخ زايد رحمه الله بزيارة الصين خلال شهر مايو عام 1990.

وتوقف «هو جينتاو» الرئيس الصيني خلال شهر يناير عام 2007 في دبي، واستقبله صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وفي يناير عام 2012 قام «ون جياباو» رئيس مجلس الدولة الصيني- آنذاك- بزيارة رسمية للدولة شارك خلالها في الدورة الخامسة للقمة العالمية لطاقة المستقبل، وتم خلال هذه الزيارة توقيع اتفاقية للشراكة الاستراتيجية بين دولة الإمارات والصين.

وخلال عام 2008 قام صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بزيارة مهمة إلى الصين التقى خلالها مع كبار المسؤولين الصينيين، وعقد عدة اجتماعات مهمة مع الفعاليات الاقتصادية في مدينية بكين وشنغهاي كما زار والوفد المرافق سور الصين العظيم.

وفي عامي 2009 و2012 قام صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان بزيارتين متتاليتين للصين بدعوة من نائب الرئيس الصينيي «شي جينبينغ»، وقام وزير الخارجية الصيني وانغ بي في فبراير الماضي بزيارة للدولة التقى خلالها مع صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وأجرى محادثات مع سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية، الأمر الذي حدد بشكل أكثر وضوحا اتجاهات تطور العلاقات بين البلدين مستقبلاً. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض