• الأحد 11 رمضان 1439هـ - 27 مايو 2018م

«نحن نصنع الإبداع» في المنطقة الغربية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 31 يناير 2013

المنطقة الغربية (الاتحاد) - نظم مركز وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع بالمنطقة الغربية، مهرجان الطفل الخليجي في دورته الخامسة، تحت عنوان «نحن نصنع الإبداع». ويهدف المهرجان إلى اكتشاف المواهب ورعاية المبدعين منهم وتوجيههم، واشتمل المهرجان على مرسم حر، واكتشاف المواهب، ورسم بالحناء، ومسابقات وهدايا، وعروض مسرحية، وألعاب ترفيهية لدعم الأنشطة الثقافية ورفع مستوى الوعي بالثقافة الإماراتية وتعزيز التكامل والتنسيق بين الجهات الحكومية.

واستهدف المهرجان طلاب وطالبات رياض الأطفال والمرحلة التأسيسية. وشارك فيه 176 طالبا من مدارس مدينة زايد، من روضة الشذى ومدرسة الطموح ومدرسة الخمائل. وتنوعت فقرات أمس بين الترفيهية والترحيبية والألعاب والمسابقات، كالسلم والثعبان، والرمي في السلة، والألوان، والطحين، والشموع، ولعبة الكراسي وعرض فيلم ترفيهي. كما كرم مركز وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع العاملين بالمركز.

وقال كردوس العامري مدير المركز وجب علينا جميعاً بعد مبادرة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، أن نهتم بفئة العمال ونقدر ظروفهم ونتفقد أحوالهم ونحنو عليهم بكلمة طيبة وابتسامة لطيفة ونشجعهم ونشكرهم على ما قدموا انطلاقاً من ثوابت ديننا الحنيف فلنبادر إلى تفعيل هذه الحملة بشكل مستمر ودائم بالاحتفاء بهذه الفئة في مجتمعنا من عمال النظافة والزراعة والبناء والسائقين وغيرهم، لنشكرهم على جهودهم بلسان الحال والمقال ولنقل لهم (شكراً لكم) وجزاكم الله عنا خيراً. وتابع أنه لا توجد مؤسسة ولا دائرة ولا هيئة ولا شركة حكومية كانت أو خاصة لا تحتاج لهذه الفئات. وأضاف أنه من خلال هدية بسيطة أو شهادة تقدير لهؤلاء العمال تدخل بها السعادة على قلوبهم وتدفعهم إلى العطاء والإنتاج والعمل بجد والتفاني في العمل.

كما نظم المركز محاضرة دينية بالتعاون مع مكتب الهيئة العامة للشئون الإسلامية والأوقاف بالغربية في ذكري مولد النبي محمد صلي الله عليه وسلم بعنوان الاقتداء بأخلاق الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم، استهدفت طلاب مدرسة الطموح الخاصة للتعليم الأساسي والثانوي بمدينة زايد وتناولت سيرة النبي العطرة وكيفية الاقتداء به في كل أمور حياته ورحمته حتى مع الطير والدواب والنبات. وأثنى الأولاد على المحاضرة التي «تنشرح لها الصدور».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا