• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

اتحادنا قوة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 14 ديسمبر 2015

حقيقة ليست كأي حقيقة تذكر، بل أفتخر بذكرها فذكرى يومنا الوطني تدل على النضال والتضحية والجهد والاجتهاد والأخلاق والعدل والأمانة والإخلاص والحب والترابط والتلاحم والقوة، هي تدل على الاتحاد الذي يحلم به كل العالم، وهناك الكثير من الآيات والأحاديث الشريفة التي تحثنا على الاتحاد والترابط والتماسك بالكلمة والقوة والأمن والاستقرار. الاتحاد هو روح القوة وهو السلاح الذي يردع الشيطان الذي يزرع الفتن في كل مكان للوصول إلى زعزعة الأمن والاستقرار، الاتحاد زرعه أجدادنا وآباؤنا لنجني ثماره ونحافظ على بنيانه، الاتحاد هو الحق الذي طمس الباطل فلنكن جميعاً درعاً لهذا الوطن، نقف صفاً واحداً لصد العنف والكراهية والحقد والمحاولات التي يمكن أن تمس وطننا الغالي من شياطين الإنس، اللهم بارك لنا في الإمارات واحفظها من الفتن والمحن وارحم شهداءها وبارك في أعمار أبنائها الصالحين واحفظ من عليها من المحبين.

محمد يحيى البراوي

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا