• الخميس 24 جمادى الآخرة 1438هـ - 23 مارس 2017م

الجزائر: مدير المخابرات إلى الضوء للمرة الأولى منذ الاستقلال

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 14 ديسمبر 2015

الجزائر (وكالات)

ظهر أمس بالعاصمة الجزائرية، مدير المخابرات الجديد اللواء عثمان طرطاق ولأول مرَة، بمناسبة مؤتمر لأجهزة الشرطة الأفريقية.

وظل منصب رئيس «دائرة الاستعلام والأمن» (المخابرات العسكرية) محاطا بهالة كبيرة منذ الاستقلال عام 1962، وكان حتى وقت قريب مرادفا للقوة والنفوذ، إلى درجة أن صاحبه وصف بـ«صانع الرؤساء».

وظهر طرطاق الشهير بـ«عثمان» بجانب مدير الدفاع المدني العقيد مصطفى لهبيري، يتابع أشغال المؤتمر الذي يبحث لمدة يومين محاربة الإرهاب والجريمة المنظمة في البلدان الإفريقية. وظلت عدسات كاميرات التليفزيونات المحلية الخاصة، مصوَبة نحوه لمدة طويلة من دون أن ينزعج، وهو شيء غير مألوف في الجزائر إذا ما تمت المقارنة مع الجنرال محمد مدين، مدير المخابرات المعزول في سبتمبر الماضي، على إثر خلاف حاد مع الرئيس عبد العزيز بوتفليقة.

     
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا