• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

الصومال.. 10 قتلى في اشتباكات عشائرية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 14 ديسمبر 2015

مقديشو (وكالات)

قتل عشرة أشخاص على الأقل في قتال عنيف اندلع بين عشائر متنافسة في وسط الصومال أمس.

وقال محمد علي المسؤول في الشرطة المحلية في تصريح لوكالة الأنباء الألمانية أن أكثر من عشرين شخصا من بينهم نساء وأطفال أصيبوا في القتال الذي اندلع في بلدة بلدوين.

وأضاف أن هناك أعمال قتل وحشية وقتال عنيف بين مسلحي اثنتين من العشائر في المنطقة الغربية لبلدة بلدوين عاصمة إقليم هيران، في حين ذكر سكان محليون أن العديد من المنازل ومقار الشركات تعرضت لأضرار جراء القصف العنيف وطلقات الأسلحة النارية من جانب المسلحين المتناحرين.

يذكر أن سكان الصومال ينقسمون إلى عشائر تنقسم بدورها إلى جماعات تمثل عشائر فرعية غالبا ما تدخل في نزاعات على الأراضي وبسبب الآراء والتوجهات السياسية.

وصرح أحد كبار قادة قوات الاتحاد الأفريقي، طلب عدم الكشف عن هويته، لوكالة الأنباء الألمانية «علينا أن نتدخل في الوضع الراهن لحمل الجماعتين المتناحرتين على وقف إطلاق النار».

إلى ذلك، أكد مسؤول عسكري صومالي مقتل ضابط في الجيش على يد زملائه بعد الاشتباه في كونه عميلًا سريًا لحركة الشباب الإرهابية. وقال العقيد عبدالرحمن طعمة أدن قائد الجيش الصومالي في باكول إن الجنود قتلوا الضابط في منطقة باكول ، مشيراً إلى أن قوات الجيش والاتحاد الأفريقي نجحت في طرد مسلحي حركة الشباب من منطقة باكول. وعلى الرغم من طرد مقاتلي حركة الشباب من العديد من معاقلهم، ما زالوا ينفذون هجمات دامية في مقديشو ومناطق أخرى في الصومال يستهدفون خلالها غالبًا قوات الاتحاد الأفريقي ومسؤولين حكوميين.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا