• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

نظمها مجلس أبوظبي الرياضي

ختام دورة «الواعدين» في نادي العين بمشاركة 28 مدرباً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 14 ديسمبر 2015

العين (الاتحاد)

حققت دورة المدربين الواعدين التي نظمها مجلس أبوظبي الرياضي على مدى ثلاثة أيام لمدربي المراحل العمرية في مدرسة الكرة بنادي العين نجاحاً كبيراً، وذلك بالتعاون مع اتحاد الكرة وبإشراف الاتحاد الدولي لكرة القدم «الفيفا»، وذلك بمشاركة 28 مدرباً. أشرف على محاور الدورة التي تضمنت محاضرات نظرية وتطبيقات عملية، المحاضر الدولي المعتمد من الفيفا الدكتور بالحسن ملوش مدير الإدارة الفنية باتحاد الكرة، وخلفان سعيد الشامسي المشرف الإداري لمدرسة الكرة في نادي العين، ويوسف أرميلي ممثل مجلس أبوظبي الرياضي.

وتأتي الدورة ضمن مساعي مجلس أبوظبي الرياضي لدعم الكوادر التدريبية بأحدث الخبرات والممارسات المتطورة للارتقاء بمسيرتهم، وتعزيز تفاعلهم وتواصلهم مع الدورات والمحاضرات الدولية المعتمدة للعودة بنتاجات اكبر على صعيد العمل اليومي في قطاع الكرة بأندية أبوظبي، بجانب اطلاعهم على كل ما هو جديد في عالم التدريب خاصة على مستوى البراعم، باعتبارها الشريحة الأهم في مسيرة تنشئة وصقل مهارات لاعب كرة القدم.

وبدوره، أشاد بلحسن ملوش باستمرارية دورات المدربين الواعدين في جميع أندية أبوظبي، معبراً عن إعجابه بتفاعل والتزام مدربي نادي العين المشاركين في المحطة الثانية، بعد أن سجلت المحطة الأولى نجاحات كبيرة في نادي الظفرة، مضيفاً أن الدورة شملت ثلاثة محاور هي الطفل وهو المستهدف الأساسي من الدورة والمدرب والمحتوى التدريبي، كما تطرقت الدورة لطرق وكيفية تنظيم المهرجانات الرياضية لانتقاء المواهب مستقبلاً.

وتقدم ملوش بالشكر إلى مجلس أبوظبي الرياضي لدوره الريادي ودعمه المتواصل لمثل هذه الدورات واهتمامه الكبير بتطوير قاعدة المراحل العمرية في أندية أبوظبي.

من جانبه، تقدم خلفان سعيد الشامسي المشرف الإداري لمدرسة الكرة في نادي العين بالشكر لمجلس أبوظبي الرياضي على تنظيمه لمثل هذه الدورات والتي تساعد الأندية على تطوير مدارس الكرة، مؤكداً أن نادي العين حريص على المشاركة بمثل هذه الدورات المهمة التي تسهم برفد المدربين بخبرات احترافية تساعدهم في خطوات التعامل مع اللاعبين الصغار.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا