• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

بعد زيادة مدته من 3 إلى 5 سنوات بإجماع «العمومية»

اتحاد الكرة يخالف لوائح «الفيفا» في «عقد اللاعب الناشئ»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 14 ديسمبر 2015

معتز الشامي (دبي)

رفض الاتحاد الدولي لكرة القدم «الفيفا» الاعتراف بلوائحنا المحلية بعد تعديلات الجمعية العمومية الأخيرة التي أقرت زيادة مدة العقد الأول للاعب الناشئ مع ناديه، ليكون 5 سنوات بدلاً من 3 كما كان سابقاً، بناء على توصية اللجنة السباعية التي شكلت لتقديم تصوراتها القانونية لمجلس إدارة الاتحاد، وبالتالي تمت دعوة الأندية لعمومية غير عادية أوائل نوفمبر الماضي، وقد أقرت الأندية التعديل الجديد بالإجماع.

وعلمت «الاتحاد» أن مسؤولي الاتحاد قد أبلغوا الأندية قبل إقرار القانون رسمياً، وتم تصنيفه بمحضر الاجتماع على أنه يخالف لوائح «الفيفا» التي تفرض حرية الانتقال للاعب الناشئ، وهو ما يعني أن اللاعب الناشئ، سيكون مجبراً على التوقيع على عقده الأول مع ناديه لمدة تصل إلى 5 سنوات، وكشفت مصادر قانونية بالاتحاد، أن مدة الـ5 سنوات لن تكون إجبارية، ولكنها ستكون بمثابة سقف نهائي للعقد الأول، على أن يتم تحديد المدة من سنة إلى 5 سنوات بناء على اتفاق الطرفين.

وأشارت المصادر إلى أن خطوة الحصول على اعتراف «الفيفا» بلوائحنا تم إجهاضها للمرة الثالثة، بسبب إصرار الأندية على لوائح عدة وقوانين مواد بلائحة أوضاع وانتقالات اللاعبين تحديداً، تخالف لوائح الاتحاد الدولي، ومن ضمنها تقييد حرية انتقال اللاعبين الناشئين والقصر.

من جانبه، رفض يوسف السركال، رئيس مجلس إدارة اتحاد الكرة، اتهام الاتحاد بمخالفة لوائح «الفيفا» في هذا الجانب، وشدد على أن الجمعية العمومية الأخيرة، شهدت تشديده شخصياً على أن إقرار هذا القانون، يخالف لوائح الاتحاد الدولي، مشيراً إلى أن الاتحاد سبق واقترح منح اللاعب الناشئ حرية انتقاله، ورفع بدل التعويض لناديه الأصلي، لكن تم رفض المقترح من الأندية.

وقلل السركال من إمكانية تسبب القانون الجديد في وجود أي مخالفة للفيفا، وأكد أن لجوء أي لاعب للاتحاد الدولي ضد ناديه في الخلاف حول هذا القانون لن يغير من الأمر شيئاً، لأن «الفيفا» سيعتبره شأناً داخلياً، طالما أقرته الجمعية العمومية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا