• الاثنين 03 رمضان 1438هـ - 29 مايو 2017م

سورية بقيت حيةً بعد رجمها بتهمة الزنى

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 31 يناير 2015

بيروت (أ ف ب)

ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان في تقرير أورده أمس، أن امرأة في مدينة الرقة شمال سوريا بقيت على قيد الحياة بعد أن ظن عناصر «داعش» الذين كانوا يرجمونها بموجب حكم صادر عليها بتهمة «الزنى»، أنها توفيت. وقال المرصد إن التنظيم المتطرف حكم على المرأة «بتطبيق حد الرجم»، وقام عناصره «برجم المرأة في شارع الفردوس بمدينة الرقة، حتى ظنوا أنها فارقت الحياة». إلا أن المرأة لم تكن توفيت، بل ما لبثت أن وقفت وحاولت الفرار بعد توقف الرجال عن إلقاء الحجارة. وفور ذلك، حاول أحد عناصر التنظيم رميها بالرصاص، لكن أحد المسؤولين منعه من ذلك. ووثق المرصد منتصف يناير الحالي، إقدام تنظيمات متطرفة في سوريا على إعدام 14 شخصاً هم 7 رجال و7 نساء بتهمة الزنى للنساء والزنى والمثلية للرجال، خلال النصف الثاني من 2014. ووزع المرصد في 20 يناير أيضاً، نسخة من شريط مصور يظهر قيام ما يسمى «الهيئة الشرعية» التابعة لـ «جبهة النصرة» بإعدام امرأة رمياً بالرصاص في ريف إدلب، بتهمة «الإفساد في الأرض».