• الاثنين 29 ربيع الأول 1439هـ - 18 ديسمبر 2017م

إنترنت المستقبل.. ثلاثية الأبعاد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 10 مايو 2007

إعداد - ريتشارد حايك:

بعد عشر سنوات من الآن لن يكون على الفرد أن يبادر ويتصل بالإنترنت، لأن كل الأجهزة ستكون من تلقاء نفسها متصلة بالشبكة بشكل متواصل ودائم. وقد بدأنا بالفعل نشهد هذا التغيير اليوم، بعد دمج أجهزة الهاتف والتلفزة بالشبكة، وسيشمل الربط مختلف أجهزة المنزل من ساعة المنبه في الصباح حتى الكتاب الذي تقرأه قبل النوم. وستصبح الإنترنت قوة تجمع عالمنا مع بعضه البعض، ولن تعود فقط مقصدا أو استثناء كما هي عليه اليوم.

بحلول عام ،2017 لن يعود أي انسان دون الأربعين سنة من العمر يتذكر كلمة من دون الكمبيوتر الشخصي، أما الشبان ما دون العشرين، فسيصعب عليهم تخيل زمن ماض لم يكن فيه بريد إلكتروني أو مواقع يمكن زيارتها.

بالإضافة إلى الاتصال الدائم والمستمر، فإن قوة الحوسبة بحد ذاتها ستنمو بشكل سريع ومفاجئ وبثوابت كبيرة، وستجد هذه التكنولوجيا طريقها إلى كل غرض يمكن استخدامه. وسيتمكن هاتفك النقال من تسجيل أفلام فيديو ذات نوعية بث عالية الدقة، وستتمكن لعبة أطفال من التفاعل الكلي مع لعبة فيديو. ومع انخفاض ثمن أجهزة الكمبيوتر، ستوزع بكل الأمكنة.. في السيارات والمطابخ وحتى في دور المياه.

الجيل المقبل

بعد ظهور الجيل الثاني للإنترنت والمعتمد على نسخة متطورة من بروتوكول الإنترنت Ipv6 والذي يدعم البث الحي لملفات الفيديو وتطبيقات الوسائط المتعددة، نتوقع ظهور الجيل الثالث للإنترنت خلال الفترة المقبلة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال