• الخميس 06 جمادى الآخرة 1439هـ - 22 فبراير 2018م

تنفيذاً لتوجيهات حمدان بن محمد بن راشد

انطلاق أعمال التقييم لجوائز برنامج دبي للأداء الحكومي المتميز الأحد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 31 يناير 2013

دبي (وام) - تنفيذاً لتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي لإمارة دبي، تنطلق يوم الأحد المقبل أعمال التقييم للدورة السادسة عشرة لجوائز برنامج دبي للأداء الحكومي المتميز، وتستمر عدة أسابيع.

وتتنافس أكثر من 27 جهة حكومية في إمارة دبي على مختلف فئات التميز المؤسسية والفردية، حيث انتهى البرنامج من استلام طلبات الترشيح البالغ عددها 328 ترشيحاً إضافة إلى المبدعين والجنود المجهولين للمُشاركة في الدورة التقييمية الحالية لعام 2013.

وتحتدم وتيرة المنافسة هذا العام على مختلف فئات التميز إذ يحرص موظفو حكومة دبي على عرض الإنجازات المؤسسية والفردية التي تعزز من مكانة إمارة دبي محلياً وعالمياً وترتقي بمستوى الخدمات المقدمة من حكومة دبي التي تغطي مختلف محاور خطة دبي الاستراتيجية 2015.

ويطرح البرنامج هذا العام 18 فئة مختلفة تتنافس عليها الجهات الحكومية وتشمل فئات الجهة الحكومية المتميزة: أفضل جهة في نتائج رضا المتعاملين، وأفضل جهة في نتائج رضا الموارد البشرية، وأفضل تطبيق لنظام التقييم الذاتي كمشاركة إلزامية، إضافة إلى فئات الجهة الحكومية الأكثر التزاماً بالهوية الوطنية، وفريق العمل المتميز، والمبادرة الادارية المتميزة، والمشروع التقني/الفني المتميز، والمشروع الحكومي المشترك المتميز، كمشاركة اختيارية ضمن فئات التميز المؤسسي.

كما تتضمن الدورة التقييمية فئة الموظف الحكومي المتميز كمشاركة إلزامية، وفئات الموظف المتميز في المجال الاداري/المالي، والموظف المتميز في المجال التقني/الهندسي، والموظف المتميز في الوظائف المتخصصة، والموظف المتميز في المجال الميداني، والموظفة المتميزة والموظف المتميز الجديد كمشاركة اختيارية. إضافة لفئتي التكريم الخاص وهما “الجندي المجهول” و”الموظف المبدع”.

والمميز هذا العام هو فئة الجهة الحكومية المتميزة التي تتنافس عليها كافة الجهات الحكومية في إمارة دبي مرة كل ثلاثة أعوام، إذ إن هذه الفئة تخضع لمعايير مختلفة تماماً عن كافة الفئات الأخرى إذ يتم التقييم من خلال معايير تتضمن على سبيل المثال القيادة وتتضمن وضع القادة للرؤية والقيم المؤسسية ومشاركة القادة في تطوير وتحديث أنظمة العمل.

أما المعيار الثاني فيتعلق بالاستراتيجية لتقييم بناء وتطبيق الاستراتيجيات ومتابعة التنفيذ والتقييم وإدارة المخاطر، وتتعلق المعايير الأخرى لنفس الفئة بالموارد البشرية وإدارة الشراكة والموارد والعمليات والخدمات ونتائج المتعاملين ونتائج الموارد البشرية ونتائج المجتمع ونتائج الأداء الرئيسية التي من شأنها قياس أداء شامل للجهات الحكومية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا