• الأحد 30 صفر 1439هـ - 19 نوفمبر 2017م

أملاً في الحضور الجماهيري الكبير

تعديل موعد «نهائي عربية السلة» في القاهرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 07 يناير 2017

علي معالي (القاهرة)

أعلنت اللجنة المنظمة للنسخة 22 من البطولة العربية لكرة السلة للرجال، التي ترعاها «طيران الإمارات»، عن تعديل موعد مباراتي اليوم النهائي المقرر لهما غداً بالصالة المغطاة رقم 2 باستاد القاهرة الدولي، ليبدأ اللقاء الأول لتحديد صاحبي المركزين الثالث والرابع في الثامنة مساء بتوقيت دبي، على أن تقام المباراة النهائية الساعة 10 مساء، وذلك لاستقطاب أكبر عدد من الجماهير، حتى لا تتعارض مع موعد مباراة منتخبا مصر وتونس في كرة القدم باستاد القاهرة الدولي الساعة 8 مساء.

وتأمل اللجنة المنظمة أن تتوافد جماهير الكرة المصرية من ملعب القدم المجاور للصالات المغطاة لمتابعة نهائي النسخة العربية، ومثل هذا الموقف تكرر من قبل في البطولة العربية للأندية التي جرت مؤخراً في تونس. وتجرى اليوم مباراتان في الدور قبل النهائي والذي تأهل له بشكل مباشر منتخبا المغرب ومصر، بعد احتلالهما المركزين الأول والثاني، ويقضي نظام البطولة، نظراً لمشاركة 6 منتخبات عربية، بأن يتأهل الأول والثاني مباشرة، على أن تكون هناك مباريات أخرى بين بقية الفرق بنظام المقصات، أملاً في التأهل للمربع الذهبي الذي يشهد تنافساً ملتهباً اليوم.

وقال اللواء«م» إسماعيل القرقاوي، رئيس الاتحادين الإماراتي والعربي لكرة السلة: كان حرصنا كبيراً على إقامة البطولة التزاما بين الاتحاد العربي والشركة الراعية للبطولات التي تقام بالاتحاد العربي «طيران الإمارات»، أضف إلى ذلك أنه لابد أن تعود البطولات العربية لمستواها الطبيعي والانتظام في إقامتها، أملاً في أن نجد المنافسة القوية يعود مرة أخرى للبطولات العربية بكل أقسامها، سواء على مستوى الأندية للرجال والسيدات والمنتخبات أيضاً».

وأكد القرقاوي «حرصنا على التواصل مع كل الاتحادات العربية لضمان وجود أكبر عدد من المنتخبات، لكن الظروف تنوعت ما بين عرب آسيا، وعرب أفريقيا وهو ما سيتم مراعاته في البطولات المقبلة، لكي تتحقق الاستفادة القصوى، التي نعتبرها مفيدة للغاية على سبيل المثال للمنتخبات الأفريقية، التي تستعد لاستحقاقات قارية مهمة، وفي نفس الوقت مهمة للمنتخبات الخليجية لزيادة الاحتكاك مع السلة الأفريقية المتطورة والقوية في نفس الوقت».

وأضاف «الفائدة ليست فقط على مستوى اللاعبين، بل للحكام الذين شاركوا من كل الأقطار العربية، فهناك عدد لا بأس به من الحكام شاركوا في إدارة مباريات هذه النسخة، أضافت لهم هذه النسخة الكثير من الخبرات».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا