• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

القنصل المصري لـ«الاتحاد»

إعادة تفعيل الاتفاقيات التربوية بين الإمارات ومصر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 13 ديسمبر 2015

دينا جوني (دبي)

أعلن شريف البديوي القنصل العام المصري إن القيادة المصرية تعمل على إعادة تفعيل الاتفاقيات المتعلقة بالتعليم التي تمّ توقيعها لتعزيز العلاقات التربوية بين الإمارات ومصر. ولفت إلى أن تبادل الخبرات بين البلدين من شأنه أن يساهم في تحقيق تطوير التعليم الذي تنشده مصر والذي بدأت فعلياً في تنفيذه.

جاء ذلك على هامش حفل استقبال خريجي الجامعة الأميركية بالقاهرة والذي عقد في مقر القنصلية العامة لجمهورية مصر العربية بدبي، وتخلل الاحتفال تكريم رجل الأعمال العربي خريج الجامعة يوسف جميل، بالإضافة إلى محاضرة ألقاها الدكتور طارق شوقي، عميد كلية العلوم والهندسة بالجامعة الأميركية بالقاهرة ورئيس المجلس التخصصي للتعليم والبحث العلمي، والأمين العام للمجالس المتخصصة التابعة لرئاسة الجمهورية، بعنوان «نحو بناء مجتمع التعلم المصري».

و أعلن الدكتور شوقي أن مصر قررت تبني «الحل الصعب» في تطوير منظومة التعليم، من خلال وضع خطط لن تظهر نتائجها قبل أن تتخرج أول دفعة من طلبة المرحلة الابتدائية، وقال إن الحلول التي تشبه أحياناً مسكنات الألم تصلح لإيهام الجمهور العريض أن التعليم يشهد مبادرات ومشاريع تطويرية، من دون أن يصبّ ذلك في إيجاد تغيير جذري للهيكلية التعليمية بكاملها.

وأضاف طارق شوقي في تصريح خاص ب«الاتحاد» على هامش الحفل، أن مفاوضات تجري حالياً لضم الإمارات إلى بنك المعرفة المصري، الذي يعدّ واحداً من المشاريع القومية قيد التنفيذ لتحقيق «مجتمع مصري يتعلم، ويفكر».

والبنك الذي سيكون متاحاً للمستخدمين في الأسبوع الأول من يناير 2016، هو أكبر مكتبة رقمية تتكون من المحتوى المعرفي لأكبر دور نشر في العالم مثل سبرنجر نيتشر، وناشيونال جيوجرافيك، وديسكفري، وايلسفير وكامبريدج، وأكسفورد، وثومسون رويترز وغيرها. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض