• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

الخطأ والصواب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 13 ديسمبر 2015

* يتصور الكثير من الناس أن القراءة في الضوء الخافت تعطب البصر، وقد تؤدي للإصابة بالعمى، وهذه المعلومة لا يوجد لها سند علمي، فالقراءة في ضوء خافت فعلاً تجهد العين مؤقتاً، لكن سرعان ما يزول الإجهاد بمجرد فتح المصباح.

* تمارين شد البطن تؤدي إلى اكتساب منظر أفضل للبطن بضم مكونات البطن إلى بعضها، والمعلومة المتداولة بأنها تزيل الشحوم من منطقة البطن غير صحيحة، وسمنة البطن تعالج بتقليل الطعام وزيادة حرق الشحوم.

* يعتقد الكثير من ممارسي الحمية أن التجويع هو أفضل طريقة لإنقاص الوزن والحقيقة غير ذلك، فالجسم يحتاج للطاقة غريزياً حتى يقوم بحرق دهون الجسم، ومصدر الطاقة الأساسي يتكون من الكربوهيدرات، فالجسم يحتاج للطاقة غريزياً حتى يقوم بحرق دهون الجسم ومصدر الطاقة الأساسي من الكربوهيدرات، فإذا لم يحتو النظام الغذائي على كربوهيدرات بكمية مناسبة فسيأخذ الجسم طاقته من البروتين، ومن لقيمات الطعام عموماً، وفي مرحلة الجوع سيبدأ الجسم بتحويل كل لقمة صغيرة يتناولها إلى مخزون في الجسم، ولا يحرقها، وذلك لإحساسه بأنه يمر بتقشف شديد.

* تعمد معظم اﻷمهات إلى وضع المصاصة أو اللهاية في فم الطفل حديث الولادة لإسكاته ومساعدته على النوم، وتفاجأ اﻷم بعد مدة بإصابة الطفل بالتهاب في اﻷذن، ولهذا الالتهاب أسباب كثيرة منها، وضع المصاصة أو الزجاجة في فم الطفل وقت النوم.

* يعتقد الكثير من الناس أن البرتقال هو أغنى الفواكه بفيتامين «سي»، في حين أكدت دراسة مصرية أن الجوافة هي أغنى الفواكه بفيتامين «سي»، إذ تحتوي على 336,8 مليجرام من الفيتامين لكل 155 جراماً من الثمار، فهي تعادل 10 أضعاف الكمية الموجودة في البرتقال.

* يستخدم البعض معجون اﻷسنان لعلاج الحروق، وهي طريقة غير صحيحة وغير مفيدة، وقد تؤدي إلى مضاعفات، بل يجب اتباع الطرق السليمة لذلك، من بينها «التبريد».

* العلكة ليست مضرة كما يعتقد البعض، إذ إن العلكة تخفض نسبة السعرات الحرارية، تصل إلى 11 سعراً حرارياً، وهي مناسبة لمن يمارسون الحمية، فوجودها في الفم يقلل الشهية للطعام، وهي تقلل الحموضة بإفراز كمية من اللعاب، وعملية المضغ بحد ذاتها تعتبر تمارين لعضلات الفك، وتقلل التوتر وتعطر الفم، والعلكة الخالية من السكر تقلل من مخاطر التسوس، وهذا لا يعني الاستغناء عن المعجون والفرشاة، إذ إن للعلكة مخاطر كما لها إيجابيات.

فيصل بن زاهر الكندي - سلطنة عُمان

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا