• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

يطالب بتضافر الجهود لدعم إنتاج الفن السابع

عزت العلايلي: نجاحات «دبي السينمائي» لم تأت من فراغ

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 13 ديسمبر 2015

تامر عبد الحميد (دبي)

عملاً بمقولة «أطبخ يا جارية.. كلف يا سيدي».. تحدث الفنان عزت العلايلي عن مشكلة الإنتاج في السينما، حيث أكد أنه على الرغم من تنفيذ العديد من الأعمال الفنية المهمة في الفترة الأخيرة التي تناقش وتعرض الأوضاع الراهنة في الوطن العربي بأكمله، إلا أن السينما لا تزال تعاني أزمة في التمويل والقصة، مؤكداً أنه لإظهار عمل فني جيد إلى النور تجب تكلفه إنتاجيه كبيرة لكي يظهر على الشاشة بالشكل المطلوب.

وأوضح في حواره مع «الاتحاد» أن السينما في الفترة المقبلة، تحتاج إلى تكاتف صناعها وخصوصاً المنتجين، لتوفير الدعم اللازم إلى إنتاج أعمال سينمائية مهمة ترقى بالمستوى وبالأوضاع التي نعيشها، وقال: لا يمكن تنفيذ عمل جيد إلا بتوفير الدعم المادي للإنتاج وإيجاد القصة الملائمة والمختلفة، فهناك العديد من الجهات المعنية بالفن في دولة الإمارات التي سارت على هذا النهج، وقدمت العديد من الأفلام السينمائية التي أعتبرها تجارب ناجحة وذات قيمة فنية مهمة، متمنياً أن تعود مصر لدعم الإنتاج السينمائي بشكل أقوى حتى لا تغلق دور السينما في العالم العربي أبوابها وتختفي صناعة السينما، خصوصاً أن ما يقدم حالياً هي تجارب فردية من المنتجين الذين يخوضون المغامرة بأنفسهم.

تراجع السينما

وأكد العلايلي الذي حصد جائزة إنجازات الفنانين ضمن الدورة الـ 12 من مهرجان «دبي السينمائي»، أن ما يسمى بالربيع العربي أدت إلى تراجع السينما العربية، بسبب الدمار والحروب والأزمات التي عصفت ببعض البلدان العربية مثل مصر وسوريا والعراق، لافتاً إلى أن كل ما يحدث في البلاد العربية «موجع» لكل شخص يعيش على أرض بلد عربي، موضحاً أن الواقع السينمائي لا يعكس دائماً الواقع السياسي، خصوصاً أن الفن يظهر حال المجتمع لكنه لا يستطيع التغيير في الواقع السياسي الذي يعيشه الوطن العربي.

منبع الحياة ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا