• الاثنين 29 ربيع الأول 1439هـ - 18 ديسمبر 2017م

تجهيزات لممارسة الحمية في مضمار بحيرة الممزر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 09 مايو 2007

تنتهي بلدية دبي قريبا من إنجاز ثلاثة مشاريع بتكلفة إجمالية تبلغ 13 مليونا و620 ألف درهم، تتضمن عددا من المرافق الرياضية والترفيهية في مختلف مناطق إمارة دبي. وتأتي هذه المشاريع ضمن خطة متكاملة تسعى البلدية لتحقيقها لتشجيع أفراد المجتمع على ممارسة الرياضة بهدف خلق مجتمع صحي قادر على الانتاج والإبداع. وقال المهندس رشاد محمد بوخش مدير إدارة المشاريع العامة في بلدية دبي أن قائمة هذه المشاريع تشمل مشروع تطوير نادي الشباب العربي بمنطقة الممزر بتكلفة 5 ملايين درهم وانشاء مضامير للجري في عدد من الحدائق العامة والسكنية بتكلفة 6 ملايين و73 ألف درهم وملاعب متعددة الأغراض بحديقة الحمرية بتكلفة مليونين و547 ألف درهم. وأشار إلى أن أعمال مشروع تطوير نادي الشباب العربي تتضمن إجراء أعمال، إضافة وصيانة لبعض مباني ومرافق النادي وإنشاء مدخل جديد لكبار الشخصيات، بالإضافة إلى بعض الأعمال والخدمات الخارجية الأخرى، في حين تشمل استراتيجية البلدية لتطوير مضامير الجري في الحدائق تطبيق المعايير الملائمة في تنفيذ مضامير الجري لحدائق الأحياء وبعض الأماكن العامة المفتوحة لتشجيع الأفراد على ممارسة الرياضة. واضاف إن الإيقاع السريع الذي تشهده مدينة دبي في التنمية العمرانية شكل حاجة ملحة لالتزام البلدية بتوفير مناطق المرافق الترفيهية والصحية لتلبية حاجة السكان، مشيرا إلى أنه يتم حاليا في هذا الصدد تطبيق هذه المضامير على حدائق الأحياء والحدائق العامة ضمن خطة تنفيذية سنوية تعتمد على التنسيق مع الإدارات المعنية بالبلدية. واوضح أن البلدية انتهت من إنشاء ثلاثـــــة مضـــــامير للجري في ثلاث حدائق قائمة بمختلف مناطق الإمارة بطول إجمالي يبلغ 4 كيلومترات في كل من حديقة ند شما والطوار الأولى والطوار الثالثة. وفي خطوة تعتبر الأولى من نوعها أشار مدير إدارة المشاريع العامة ببلدية دبي إلى أنه سيتم توريد تجهيزات متنوعة لممارسة ألعاب التحمية حول مضمار الجري في بحيرة الممزر تم توزيعها على منطقتين في بداية ونهاية مضمار الجري ليتمكن الجمهور من القيام ببعض التمارين الرياضية قبل البدء بممارسة رياضة الجري متوقعا الانتهاء من توريد وتثبيت هذه التجهيزات خلال النصف الأول من العام الجاري. وذكر أن إدارة المشاريع العامة في بلدية دبي اتخذت سياسة مدروسة في إطار حرصها على إنجاز هذه المشاريع، وذلك من خلال اعتماد نوعية المواد المستخدمة في إنشاء المضمار ''المادة المطاطية'' وتوافقها مع المعايير القياسية مع الأخذ بعين الاعتبار أن الجمهور الذي يستخدم المضمار هو من كافة الفئات العمرية التي تتضمن فئات الشباب وكبار السن والنساء.

من جانب آخر قال مدير إدارة المشاريع العامة ببلدية دبي إن البلديــــة بدأت بتنفيذ مضامير لرياضة الدراجات الهوائية في عدد من حدائق دبي كبداية لتجربة تسعى البلدية لتعميمها في المستقبل على مناطق وحدائق الإمارة تشجيعا على ممارسة النشاطات الترفيهية والرياضية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال