• السبت 27 ربيع الأول 1439هـ - 16 ديسمبر 2017م

ملتقى الرياض برأس الخيمة يناشد الوزارة إنشاء مسبح للأطفال في المنطقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 09 مايو 2007

رأس الخيمة ـ مريم الشميلي:

ناشدت معلمات وموجهات التربية الرياضة بمنطقة رأس الخيمة التعليمية وزارة التربية بإنشاء مسبح أو حمام للسباحة خاص لطلبة رياض الأطفال بالمنطقة بهدف تطوير رياضة السباحة لدى الأطفال. جاء ذلك خلال الملتقى الرياضي الخاص برياض الأطفال الذي أقيم صباح أمس بالمجمع الرياضي بفندق رأس الخيمة تحت شعار ''اجعل السباحة جزءا من إيقاع حياة طفلك اليومية''. حضر الملتقى عبدالله حماد نائب مدير تعليمية رأس الخيمة وعبدالرحمن أبو القاسم رئيس قسم الأنشطة الطلابية بالمنطقة وعدد من معلمي رياض الأطفال وأولياء أمور الطلبة، تخلل الملتقى المشروع الرياضي الخاص برياضة السباحة والذي قدمه 18 طفلا بروضة الأجيال باعتبارها الراعي الرئيسي للفكرة.

وقالت: فتحية بو عزيز موجهة التربية الرياضية بالمنطقة إن المشروع الخاص برياضة السباحة يمثل توازنا عقليا وبدنيا لدى الطالب خصوصا أن طبيعة الدراسة برياض الأطفال والمدارس يفرضها روتين ممل ومتكرر ولكسر الروتين لابد من خلق جو رياضي وصحي للطلبة والذي يساهم بالتالي في تكامل الجسم والعقل خاصة وأن رياضة السباحة تلعب أدوارا رئيسية وايجابية. وأضافت فتحية أن إدراة التوجيه الرياضي بالمنطقة قدمت المشروع إلى المنطقة التعليمية للموافقة على تعميمه بالرياض والمدارس ونحن الآن بصدد الانتظار خصوصا وأن المنطقة تفتقر لوجود حمام سباحة خاص بها للممارسة رياضة السباحة.

وقالت مها خيري مشرفة مشروع السباحة إن فكرة المشروع بدأت منذ عام 2002 وتم تطويرها وتبنيها بالروضة، وتم إعلام أولياء أمور الطلبة والذين بدورهم رحبوا بالفكرة وساهموا فيها وقد شارك في المشروع أكثر من 22 طالبا ضمن مشاريع رياضية أخرى كرياضة ركوب الخيل، حيث تحقق تلك الرياضات موازنة حقيقية بين المستويين البدني والعقلي والذي يحقق بدوره التكامل الطبيعي للطفل.

من جانبه وجه سيد إبراهيم مدرب رياضة السباحة خلال الملتقى رسالة توجيهية لأولياء الأمور بتشجيعهم على التركيز في مثل هذه الرياضة خصوصا وأنها متنفس صحي للاسترخاء بالإضافة الى أن لها فوائد كثيرة، كالفائدة الحركية بالنسبة للعضلات الداخلية ومآثر قوى الذكاء والاستيعاب وقد لاحظت التجاوب السريع من قبل الأطفال، في ختام الملتقي قدم الطلاب خلال الملتقى عرضا تسابقيا.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال