• الاثنين 29 ربيع الأول 1439هـ - 18 ديسمبر 2017م

المجلس الوطني يهنئ رئيس الدولة ونائبه والحكام ومحمد بن زايد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 09 مايو 2007

هنأ المجلس الوطني الاتحادي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة -حفظه الله- وأخاه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي وأخوانهما أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بمناسبة الذكرى الحادية والثلاثين لتوحيد القوات المسلحة.

جاء ذلك في بيان أصدره أمس هنأ فيه كذلك كافة منتسبي القوات المسلحة وشعب الإمارات بهذه المناسبة الغالية على قلوب الجميع.

وفيما يلي نص البيان :''بمناسبة الذكرى الحادية والثلاثين لتوحيد القوات المسلحة يتقدم المجلس الوطني الاتحادي بالتهنئة إلى مقام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة القائد الأعلى للقوات المسلحة-حفظه الله- وإلى أخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي - رعاه الله - وإلى إخوانهما أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات وإلى الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وإلى جميع أبنائنا البواسل من منتسبي القوات المسلحة.

كما يتوجه المجلس بالتهنئة إلى شعب الإمارات الكريم بمناسبة هذه الذكرى الغالية على قلوب الجميع.

إن ذكرى توحيد القوات المسلحة عزيزة على القلوب حيث يمثل هذا التوحيد تعبيرا عن عمق الايمان بتجربة الوحدة والمصير المشترك وبداية لمرحلة من العمل الجاد والمخطط من أجل بناء قوات مسلحة إماراتية فاعلة وقادرة على صيانة أمن الوطن وحماية مكتسباته.

وهكذا فإن قرار توحيد القوات المسلحة يظل دوما واحدا من أهم القرارات الداعمة لمسيرة اتحادنا ويوفر لها امكانية مواجهة تحديات العصر ومواكبة الثورة التكنولوجية في المجال العسكري وتفعيل بنائها بشكل مستمر لاينقطع حتى تكون القدرات العسكرية البشرية والآلية درعا يحمي استقرار دولتنا.

لقد اثبتت القوات المسلحة الإماراتية جدارتها وحرفيتها العالية في العديد من المهمات التي قامت بها سواء في مساعدة الأشقاء أو حفظ السلام الدولي والمساعدة في مناطق الكوارث والنزاعات في العديد من مناطق العالم وقدمت صورة مشرفة للإنسان الإماراتي والعربي شهد بها الجميع.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال