• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

ليما يهز «الشباك الزرقاء» للمرة الثالثة في الموسم

«الفرسان» يواصل التفوق على «العميد» بـ «الكعب العالي»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 13 ديسمبر 2015

وليد فاروق (دبي)

عاد الأهلي إلى طريق الانتصارات بفوزه المستحق على ضيفه النصر 3-1 أمس الأول ضمن الجولة 11 لدوري الخليج العربي لكرة القدم، وأكد «الفرسان» علو كعبه على «العميد» في المواجهات التي احتضنها ستاد راشد بالنادي الأهلي في «المحترفين» منذ موسم 2008-2009 بالفوز في مباراتين والتعادل في 5 لقاءات.

ومثل الفوز على النصر بنتيجة 3 – 1 الثالث للأهلي في مشواره الحالي، بعد أن تفوق على الشارقة والوحدة بالنتيجة ذاتها، وتزامنت عودة «الفرسان» إلى طريق الانتصارات مع رجوع مهاجمه البرازيلي رودريجو ليما إلى ممارسة عادته في هز الشباك، بعد أن نجح في تسجيل الهدف الثالث، رافعاً رصيده من الأهداف في شباك «العميد» إلى 3 أهداف، حيث سبق وأن سجل هدفين في مواجهة الفريقين الأخيرة في كأس الخليج العربي، وعزز بهدفه الأخير مركزه الثاني في قائمه هدافي الدوري، برصيد 10 أهداف، بفارق هدفين خلف الأرجنتيني سيباستيان تيجالي مهاجم الوحدة.

وصف عبد المجيد حسين مشرف فريق الأهلي، أن الفوز الذي حققه «الفرسان» مهم، لأنه على منافس مباشر من بين الفرق المنافسة على صدارة دوري الخليج العربي وهو النصر، مع الاعتراف أن المواجهة لم ترتق إلى المستويات المعروفة للقاءات «الديربي» بين الأهلي والنصر.

واعتبر عبد المجيد أن ضغط المباريات الذي يعاني منه الأهلي حالياً تسبب في وجود ضغط بدني وذهني على اللاعبين أثر كثيراً على أدائهم في الفترة الأخيرة، مشيراً إلى أن جهود الجهاز الفني والإداري والطبي في توزيع الأحمال على اللاعبين وتدوير عملية المشاركة يسهم نوعياً في مسألة تخفيف الإجهاد.

وأضاف: أما فيما يتعلق بالإجهاد النفسي والذهني يظل مرتبطاً بنواح شخصية بالنسبة للاعبيه وكيفية تعامله مع مثل هذه الظروف الصعبة، وبالتأكيد فإن الفوز المهم الذي حققه الأهلي على النصر سوف يسهم كثيراً في عودة الاستقرار النفسي لدى اللاعبين. معترفاً في الوقت نفسه أن الأهلي لم يقدم المستوى المأمول منه خلال المباراة، لكن هذا لا يقلقهم كثيراً بسبب علمهم جيداً قدرات وإمكانات اللاعبين، وأن ما يحدث حالياً هو نتيجة طبيعية للضغوطات التي مروا بها منذ النهائي الآسيوي وحتى الآن، والتي تعد أصعب وأسوأ مرحلة مر بها الفريق ولكنه بدأ يتجاوزها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا