• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

العلاقات بين البلدين توفر فرصاًً للازدهار الاقتصادي السريع

الإمارات.. «الدولة النموذج» وعنوان في ذاكرة الصين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 13 ديسمبر 2015

نجحت الإمارات خلال 44 عاماً مضت على تأسيسها أن تحوز على لقب «الدولة النموذج» داخلياً وخارجياً نتيجة الحيوية والفاعلية والديناميكية التي صارت عنواناً للقيادة والشعب معاً في ذاكرة الشعوب والدول وفي مقدمتها الصين، وتفردت الإمارات بجودة وكفاءة القيادة على مختلف المستويات لتصبح تلك السمة، علامة مميزة للإمارات في الأجندة الدولية.

ومنح الله، الإمارات قيادة سمتها الفروسية وتعشق اعتلاء القمم والتميز نهج حياتها واستطاعت أن تحول المستحيل إلى مجرد كلمة ووجهة نظر ومنهجها الدائم

«لسنا أقل من المركز الأول».

وتبنت الإمارات منذ تأسيسها رؤية المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، العطاء ومساعدة شعوب العالم، فاهتمام زايد لم يقتصر على دولة الإمارات وحدها، بل تجاوزه إلى كل الأوطان لينال تقديراً دولياً واسعاً، انعكس على دولة الإمارات وليصبحاً زايد والإمارات معاً عنواناً في ذاكرة الشعوب.

إن غرس زايد الخير صار كالنهر نرتوي منه كل يوم ولا ينضب لأن زاده ارتبط بالفطرة السليمة والعطاء الإنساني الذي لا ينضب. وصار الأبناء قيادةً وشعباً على الدرب ذاته في العطاء والإخلاص للوطن والإنسانية، حيث تتبنى القيادة الرشيدة وعلى رأسها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة (حفظه الله)، رؤية ذات محددات وركائز واضحة وثوابت تنطلق منها.

وعبر صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة (حفظه الله) خلال لقاءاته مع سفراء الدولة في الخارج وممثليها في عدد من المنظمات الإقليمية والدولية عن الرضا عن النجاحات التي تحققت وتتحقق في مجال السياسة الخارجية بقوله إن «نجاح السياسة الخارجية لدولة الإمارات يشكل أحد أبرز الإنجازات المشهودة للدولة التي قامت على مجموعة من الثوابت للسياسة المتوازنة والمعتدلة التي تنتهجها منذ قيامها تجاه القضايا العربية والدولية، والتي أكسبت بلادنا الاحترام والتقدير في مختلف المحافل الدولية». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا