• الثلاثاء 23 ربيع الأول 1439هـ - 12 ديسمبر 2017م

مارادونا: أريد أن أعيش

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 09 مايو 2007

اعترف أسطورة كرة القدم الأرجنتينية دييجو مارادونا بعد يومين من خروجه من المصحة النفسية التي كان يعالج فيها من تعاطي الكحوليات بأنه كان يفرط أحيانا في تناول الكحوليات وأنه ربما لم يكن في حالة جيدة مؤخرا ولكنه أكد أن حياته لم تكن في خطر أبدا خلال أزمته الصحية الأخيرة.

وقال ماراودنا في مقابلة تليفزيونية ببرنامج ''شو ماتش'' الأرجنتيني ''أريد أن أعيش''.وألقى مارادونا باللوم على الحكومة الأرجنتينية في ترديد شائعة وفاته خلال فترة مرضه الأخيرة.وأكد مارادونا أنه سيقاضى جميع الأطراف المسؤولة عن هذه الشائعة حتى لو تضمن ذلك الرئيس الأرجنتيني نيستور كيرشنر.

وقال مارادونا ''46 عاما'' الذي بدا غير متزنا وكان يتحدث بصعوبة''لا أعرف حقا لماذا يريد الجميع أن يرونني ميتا''.

وكان مارادونا قد غادر المصحة النفسية ''آفريل'' بالعاصمة بوينس آيرس الأحد الماضي بعد أسبوعين من دخوله.

وكانت هذه المصحة هي رابع مكان طبي يتلقى فيه مارادونا العلاج الذي لم ينقطع منذ دخوله المستشفى للمرة الأولى مؤخرا في 28 مارس الماضي لمعاناته من التهاب كبدي تسممي بسبب الافراط في تعاطي الكحوليات.وعانى مارادونا الذي يعد واحدا من أفضل لاعبي كرة القدم في العالم على مر العصور في وقت سابق من إدمان الكوكايين ومن السمنة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال