• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

تحت شعار «الابتكار في الإغاثة والتطوير»

انطلاق مؤتمر ومعرض دبي الدولي للإغاثة والتطوير «ديهاد» اليوم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 21 مارس 2016

دبي (الاتحاد)

تحت رعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، تنطلق اليوم فعاليات مؤتمر ومعرض دبي الدولي للإغاثة والتطوير «ديهاد» في مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض.

وتقام الدورة الثالثة عشرة من المؤتمر تحت شعار «أهمية الابتكار في الإغاثة والتطوير»، حيث أصبح الابتكار ركناً أساسياً وأمراً لا بد منه، خاصة في ظل زيادة الأزمات الإنسانية العالمية وزيادة تعقيدها، مع عدم كفاية الموارد المخصصة لعلاج هذه الأزمات، والضغوط غير المسبوقة التي تواجه المسؤولين عن الاستجابة للأزمات والطوارئ في العالم.

وقال غيرهارد بوتامان كريمر، مدير ديهاد والمجلس الاستشاري العلمي العالمي: «الابتكار في المساعدات الإنسانية والتنمية هو شعار مؤتمر ديهاد 2016، حيث سنستعرض الحلول المبتكرة والمقترحة وطرق تطبيقها فعلياً في العمليات الإنسانية اليوم، وبالتالي سنبحث في قضايا حيوية تتعلق بالأمن الغذائي والتغذية والمياه والصرف الصحي والرعاية الصحية والنقل والخدمات اللوجستية والمأوى في حالات الطوارئ. سوف ننظر أيضاً في الحلول المبتكرة المقترحة لتطبيق القانون الإنساني الدولي في النزاعات الجارية، وحماية البيئة والتخفيف من وطأة تغير المناخ، وبعض الأنشطة المختارة في برامج التنمية».

وأضاف قائلا: «هذا العام، سيتضمن اليوم الثالث من مؤتمر ديهاد دورة استثنائية تعني بمعالجة موضوع القيادة، بمساعدة كوكبة من الخبراء والمتحدثين المتميزين، حيث ننوي معالجة هذه القضية الملحة التي لا تحصل على حقها من الاهتمام والتي بدونها يبقى الابتكار مجرد مجموعة من الأفكار الجيدة لا أكثر.»

وسيناقش مؤتمر ديهاد هذا العام مواضيع عدة منها معالجة نقاط الضعف من خلال نهج مساعدة إنسانية وتنمية مشتركة مبتكرة، والابتكار والمساعدات الإنسانية، النهج المبتكر لضمان الأمن الغذائي في إعدادات المساعدة الإنسانية وتطبيق القانون الدولي الإنساني، والقانون الدولي لحقوق الإنسان في صراعات اليوم وعدد من الشراكات من أجل الابتكار وموضوع الابتكار والتنمية: ضمان استدامة الابتكار وتلبيته للاحتياجات الحقيقية وبناء مجتمعات قوية من خلال السعي لتحقيق أهداف التنمية المستدامة والحد من مخاطر الكوارث، وأهمية القيادة والتنسيق في المساعدات الإنسانية والتنمية، والكثير غيرها من المواضيع الملحة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض