• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

27183 قرضا استلمها «الخليج الأول» من «أبوظبي للإسكان» منذ 2007

تشييد 16,2 ألف مسكن للمواطنين في أبوظبي بـ 28 مليار درهم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 13 ديسمبر 2015

سيد الحجار (أبوظبي) بلغ عدد المساكن قيد الإنشاء أو التي سلمت من خلال إدارة قروض الإسكان للمواطنين في بنك الخليج الأول 16185 مسكنا بقيمة 27.9 مليار درهم، حسب محمد المنصوري رئيس قروض الإسكان للمواطنين في البنك، مشيراً إلى استقبال 27183 قرضا من هيئة أبوظبي للإسكان منذ بداية العام 2007 وحتى نوفمبر الماضي. وقال المنصوري، خلال مؤتمر صحفي أمس، إن عدد المساكن التي سلمت لأصحابها بلغ 12413 مسكناً، فيما لايزال 3772 مشروعا قيد التنفيذ ، موضحاً أن البنك قابل نحو 22674 مواطنا لفتح ملفات إدارية وحسابات لإدارة مشروع البناء، مضيفا أن المشاريع موزعة بواقع 13363 مسكنا في أبوظبي، و8763 في العين، و548 في المنطقة الغربية. وذكر المنصوري أن البنك قام بفتح حساب يحتوي على ما يقارب 5 ملايين شيك بغرض تحصيل الأقساط المستحقة على المواطنين المستفيدين من قروض الإسكان، موضحا أن نسبة التحصيل تتراوح بين 98 و99%. وأوضح المنصوري أن عدد المشاريع التي تم إنجازها خلال عام 2015، يزيد على 1300 مشروع، فيما يصل عدد المشاريع التي سيتم تسليمها بنهاية شهر ديسمبر الحالي إلى 1800 مسكن، وذلك مقابل 1650 مسكنا العام الماضي، متوقعا ارتفاع عدد المشاريع التي يتم تسليم العام المقبل إلى 2000 مسكن. وذكر أن بنك الخليج الأول تلقى 2402 قرض إسكان من هيئة أبوظبي للإسكان خلال العام الحالي، وذلك على دفعتين، ليصل بذلك إجمالي ما استلمه البنك من قروض منذ عام بداية 2007 وحتى شهر سبتمبر الماضي إلى 27183 قرضاً. وقال إن الوقت اللازم لتسليم المسكن يتراوح بين 14 إلى 20 شهرا، ويزيد أحيانا إلى 24 شهراً عند رغبة العميل في إدخال بعض الإضافات، حيث تبدأ الإجراءات بفتح ملف إداري، ثم إعداد الملفات من قبل الاستشاري خلال 4 أشهر، وبحلول الشهر الخامس يتم اعتماد المخططات وطرح المناقصات، على أن يتم استكمال إجراءات المالك والترسية خلال الشهر السادس، ثم تبدأ مرحلة التنفيذ. وأوضح المنصوري أن قيمة القرض تقدر بنحو مليوني درهم، ويتم السداد خلال 30 عاماً، ويبدأ تحصيل الدفعات بعد استلام المسكن، حيث يستفيد العميل من خصم 500 ألف درهم، ومن ثم سداد 1,5 مليون درهم فقط، لتبلغ قيمة القسط الشهري 4170 درهماً. وأشار إلى استفادة العملاء من خصم 25% عند السداد الفوري، أي ما يعادل 375 ألف درهم، من القيمة المستحقة للسداد والبالغة 1,5 مليون درهم. ولفت المنصوري إلى دراسة البنك بالتعاون مع هيئة أبوظبي للإسكان اتخاذ إجراءات إلزامية للعملاء بالاستفادة من القرض خلال عام، لاسيما أن الأراضي التي يتم تسليمها تكون مكتملة المرافق والخدمات. وأكد المنصوري أن البنك يقوم بتوفير الخدمات مجاناً ومن دون تحصيل أية رسوم لإدارة برنامج قروض الإسكان، لافتا إلى عدم إلزام المستفيدين بتحويل الرواتب إلى البنك، حيث يمكن استفادة العملاء من الخدمات المقدمة للمواطنين في البنك. يذكر أن بنك الخليج الأول تولي إدارة تمويل قروض الإسكان للمواطنين حسب الاتفاقية الموقعة مع حكومة أبوظبي في نهاية 2006. وعلى ضوء هذه الاتفاقية، أسس البنك قسماً مخصصاً لقروض الإسكان للمواطنين في بداية عام 2007. ويضم قسم قروض الإسكان للمواطنين 44 موظفاً من مهندسين وإداريين، ويقوم فريق العمل هذا بإدارة عملية الإقراض وكل النواحي المتعلقة بها من مراجعات فنية لتصاميم المنزل، إلى الإشراف على عمليات المناقصات، وجمع رسوم المشروع المالية والائتمانية، فضلاً عن جمع التكاليف. ويمتلك قسم قروض الإسكان للمواطنين، مكاتباً في كل من مدينة أبوظبي، مدينة العين والمنطقة الغربية لتوفير خدمات شاملة للمواطنين. وأشار إلى توفير منصة الكترونية لتشكل وسيلة سهلة للاستفسار عن موافقات القروض، والبحث عن الاستشاريين والمقاولين المسجلين والتفاصيل على متطلبات القرض، وتوفير خدمة الرسائل النصية القصيرة للعملاء لإبلاغهم بمواعيد الدفع والموافقات على القروض من هيئة أبوظبي للإسكان عند الحصول عليها، ودعم العملاء من الناحية التقنية للمشروع، وإدارة القضايا. وذكر المنصوري أن بنك الخليج الأول سيقوم بتنظيم فعاليات معرض قروض الإسكان للمواطنين في الفترة الواقعة بين 16 و19 ديسمبر 2015، موضحا أن البنك يهدف من خلال المعرض إتاحة الفرصة للمواطنين الحاصلين على قروض الإسكان أو المتقدمين بطلبات الحصول عليها، للاطلاع على أحدث التصاميم الهندسية وخدمات البناء، إلى جانب تمكينهم من التواصل مع مختلف فئات الموردين والمقاولين والمكاتب الاستشارية العاملة في الدولة. كما يهدف البنك عبر هذا المعرض إلى إتاحة الفرصة أمام زوّاره من المواطنين للاطلاع على مختلف المعلومات الضرورية التي تساعدهم عند الشروع ببناء منازلهم، وتحسين قدرتهم على تحقيق أكبر استفادة ممكنة من قروض الإسكان الممنوحة لهم. وأضاف المنصوري أن دورة العام الماضي من المعرض شهدت زيادة أكثر من 3000 مواطن، وتم تمديد أيامه من ثلاثة إلى أربعة أيام بناء على طلب المشاركين. ويتوقع مشاركة أكثر من 180 عارضا من المكاتب الاستشارية، موردي مواد البناء، شركات المقاولات والمتعهدين الثانويين في مجالات الكهرباء، التمديدات الصحية، التشطيبات والبناء وغيرها من الشركات. ويمتد المعرض على مساحة 9500 متر مربع، وسيتخلله العديد من حلقات النقاش والندوات التي تسلط الضوء على أفضل الطرق لاختيارات البناء والأمور المتعلقة بكل ما يهم المواطن . وتابع المنصوري: «المعرض يعكس استراتيجية بنك الخليج الأول الرامية إلى أن نكون دائماً الأول لناحية الجهود التي نبذلها لدعم مواطني دولة الإمارات من خلال تقديمنا منتجات وخدمات ومبادرات مبتكرة. وعلى ضوء ذلك، نتطلع دائماً إلى اعتماد أفضل الوسائل لتعريف المواطنين بالفرص المتوافرة لهم للاستفادة من قروض الإسكان وبناء المنازل، الأمر الذي جعل من هذا المعرض منصة مثالية لهم للتفاعل بشكل مباشر مع الشركات المتخصصة في هذا المجال، والتي تحظى بدورها بفرصة فريدة للتعرف على عدد أكبر من العملاء لاستعراض خدماتها وخبراتها لهم». الاستقرار الأسري أبوظبي (الاتحاد) أكد المواطن حمد عبداللطيف أهمية برنامج قروض إسكان المواطنين في توفير السكن المناسب للمواطنين، ما يسهم في تحقيق الاستقرار الأسري، مشيدا بسهولة الإجراءات في الحصول على القرض وبناء المسكن الخاص به. وقال عبداللطيف إنه فور حصوله على الموافقة من هيئة أبوظبي للإسكان، استقبل رسالة من بنك الخليج الأول لمراجعة البنك، حيث قام بتجهيز الأوراق خلال أسبوع، موضحاً أن الإجراءات كانت ميسرة طوال فترة الإنجاز التي بلغت نحو 20 شهراً. وأضاف أنه فور استلام المسكن، استفاد بخصم 25%، ليقوم بسداد نحو 1,5 مليون درهم فقط، بواقع 4170 درهما شهريا. وتوجه عبداللطيف بالشكر إلى القيادة الرشيدة على اهتمامها بتوفير السكن الملائم للمواطنين. تسجيل 5242 شركة مقاولات و723 استشارياً أبوظبي (الاتحاد) بلغ عدد المقاولين المسجلين لدى فروع إدارة قروض الإسكان للمواطنين في بنك الخليج الأول 5242، بجانب تسجيل 723 مكتباً استشارياً. وقال مقاولون ومسؤولون بمكاتب استشارية لـ «لاتحاد» إن الفلل الخاصة التي يتم تنفيذها عبر قروض إسكان المواطنين تستحوذ على النسبة الأكبر من حجم الأعمال بالقطاع خلال الفترة الحالية. وقال المهندس تامر محمد فريد مدير مكتب القصر الماسي للعمارة والهندسة إن المكتب قام بتنفيذ نحو 40 فيلا خاصة للمواطنين ضمن برنامج قروض الإسكان، موضحاً أن هذه المشاريع تمثل أكثر من 60% من حجم أعمال المكتب. ومن جهته، قال عيسى أبوحماد مدير عام شركة الموناليزا للمقاولات والصيانة العامة إن الشركة قامت بتنفيذ نحو 30 فيلا عبر برنامج قروض إسكان المواطنين، موضحاً أن نحو 60 إلى 70% من العملاء يطالبون بإدخال إضافات على المبنى بما يزيد على قيمة القرض. وأوضح أن وقت البناء يتراوح غالباً بين 16 و18 شهراً، وقد يصل إلى 24 شهراً عند طلب بعض الإضافات. وأكد حمزة إبراهيم المدير التنفيذي بالشركة سهولة الإجراءات المتبعة من بنك الخليج الأول مع المقاولين، موضحاً أن فروع إدارة قروض الإسكان للمواطنين في كل من أبوظبي، العين والمنطقة الغربية توفر خدمات مختلفة تساعد على إنهاء كل الإجراءات اللازمة دون الحاجة إلى زيارة فرع البنك الرئيسي، مع الدفع السريع لأموال المشروع خلال فترة لا تتجاوز 7 أيام لتفادي التأخر بإنهاء المشاريع.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا