• الاثنين 29 ربيع الأول 1439هـ - 18 ديسمبر 2017م

الكويت يستضيف الهلال في موقعة الفرصة الأخيرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 09 مايو 2007

يخوض الكويت الكويتي وضيفه الهلال السعودي مواجهة مصيرية اليوم على استاد الكويت في الجولة الخامسة قبل الأخيرة من منافسات المجموعة الثانية لمسابقة دوري أبطال آسيا لكرة القدم، وكان الكويت انتزع تعادلاً ثميناً من الهلال 1-1 في الوقت بدل الضائع في مباراة الذهاب في الرياض، وتضم المجموعة ايضاً باختاكور الأوزبكستاني الذي يرتاح في هذه الجولة.

وتكتسي المباراة طابع المباريات الحاسمة للفريقين بعد أن انحصرت المنافسة على البطاقة الوحيدة المؤهلة الى الدور ربع النهائي بينهما، ويتصدر الهلال المجموعة برصيد 7 نقاط من 3 مباريات، فيما يتذيل الكويت الترتيب بنقطة واحدة من مباراتين، ويحتل باختاكور المركز الثاني وله 3 نقاط من 3 مباريات.

ويحتاج الهلال الى نقطة التعادل من مباراة اليوم الاخيرة له في الدور الاول ليعلن تأهله رسمياً إلى ربع النهائي، بينما يلزم الكويت الفوز على الهلال، ومن ثم التغلب على مضيفه باختاكور في 23 الجاري في طشقند في الجولة السادسة الاخيرة ليضمن بلوغه الى الدور المقبل. ويلعب الكويت المباراة منتشياً باحتفاظه بلقب الدوري المحلي، وهو إنجاز يحققه للمرة الأولى في تاريخ النادي، ثم خاض مباراتين في تصفيات الدور الاول من المجموعة الاولى ضمن كأس ولي عهد الكويت فخسر امام السالمية 1-،2 وفاز على الساحل بأربعة اهداف نظيفة.

وانخرط الكويت في معسكر داخلي ابتداءً من امس الاثنين استعداداً للقاء الحاسم بقيادة المدرب الهولندي وليم لوسيوش، وبصفوف مكتملة بوجود البحرينيين طلال يوسف وحسين بابا، والانجولي اندريه ماكنجا، إضافة الى المحليين فرج لهيب ويعقوب الطاهر ووليد علي وجراح العتيقي وفهد عوض، مسجل هدف التعادل في مباراة الذهاب.

وقال المشرف على فريق الكويت محمد الهاجري: إن ''المعسكر التدريبي يجني ثماره لاسيما في انضباط اللاعبين في التدريب قبل المواجهة المرتقبة غداً''، واضاف ''لا شك أن الهلال فريق كبير ويضم في صفوفه لاعبين على مستوى عال، إلا أن لاعبي الكويت قادرون على تقديم اداء يليق بسمعة الكرة الكويتية، وإن تحقيق الفوز غداً ليس مستبعداً في ظل وجود عناصر الخبرة الشابة في الفريق''.

في المقابل، يأمل الهلال أن يخرج بنقطة التعادل التي يبحث عنها ليضمن تأهله رسمياً الى دور الثمانية، وقد فضل مدربه البرازيلي ماركوس باكيتا إراحة معظم لاعبيه الاساسيين في المباراة التي خسرها امام الشباب 1-3 في المرحلة الثانية والعشرين الاخيرة من الدور التمهيدي للدوري السعودي الذي ضمن تأهله فيه الى المباراة النهائية للمرة الثالثة على التوالي، إذ يتصدر الترتيب برصيد 53 نقطة بفارق 8 نقاط امام الاتحاد الثاني. ومني الهلال بضربة اثر تأكد غياب محمد الشلهوب عن المباراة بسبب الاصابة، بينما تابع الليبي طارق التايب ونواف التمياط العلاج الطبيعي في الاونة الاخيرة، وباتت امكانية مشاركتهما في المباراة محتملة. ويمكن لباكيتا الاعتماد على عدد من أبرز لاعبيه في المباراة الحاسمة امثال الحارس محمد الدعيع، والمهاجم الفذ ياسر القحطاني، وعمر الغامدي، والبرازيليين تاريس والفان، والمهاجم المخضرم سامي الجابر، إضافة الى التايب والتمياط.

واعتبر الجابر أن ''المباراة ستكون بين فريقين كبيرين ويتطلع فيها الهلال الى تقديم اداء جيد لحسم تأهله الى ربع النهائي''، مضيفاً ''ان عدم مشاركة بعض العناصر المهمة لن يؤثر على الفريق لوجود اللاعب البديل القادر على تعويض هذا الغياب''.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال