• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

الشرطة تطلق خدمة sms لـ«ذوي الإعاقة»

100 كاميرا لرصد المركبات المخالفة والمطلوبة في دبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 12 ديسمبر 2015

دبي- تحرير الأمير

أطلقت شرطة دبي خدمة رسائل نصية مجانية لفئة ذوي الإعاقة وأفراد الجمهور بهدف التواصل مع مركز القيادة والسيطرة في الحالات الحرجة والطارئة دون الحاجة للاتصال على الرقم 999، بحسب العميد المهندس كامل بطي السويدي، مدير الإدارة العامة للعمليات في شرطة دبي. كما كشف العميد السويدي بهذا الخصوص في مقر القيادة العامة لشرطة دبي، عن مشروع (متابع) حيث سيتم تخصيص 100 كاميرا لمصلحة نظام رصد، وزرع 30 كاميرا كمرحلة أولى على أن يتم العمل بها منتصف العام المقبل، مستدركا أن هذا النظام الجديد يقوم بتحليل الصور وقراءة رقم السيارة، وإصدار المخالفة تلقائيا كما يرصد المركبات غير الملتزمة بخطوط السير والمتجاوزة للإشارة الحمراء والقيادة على كتف الطريق التي تقوم بالعبور في أماكن الصندوق الأصفر، حيث يقوم النظام بالتعرف على أرقام السيارات في أربعة مسارات، مسارين من كل جانب من جوانب المثلث الأصفر ويقوم بإرسال المخالفات مباشرة إلى مركز القيادة والسيطرة. كما طرح نظام الإحصائيات الأمنية لتوفير بيانات إحصاء مكانية للحوادث الجنائية والمرورية، بسرعة فائقة. علاوة على نظام المتصفح الشبكي للخرائط الذي يقوم بعرض البيانات المكانية والجغرافية في متصفح الشبكة بشكل مبسط وسهل، يستخدم في مراكز الشرطة وغرفة العمليات المتحركة، إذ يتيح لمراكز الشرطة مراقبة دورياتها ومعرفة مدى التزامها بمنطقة النظام حسب الاختصاص. وتحدث عن تطبيق نظام المراقب الذكي الذي يتتبع مواقع الدوريات والاستعلام عنها وإدخال التقارير المتعلقة بها، حيث يوفر النظام آليا مختلف المعلومات المتعلقة بالدورية الأمنية من حيث موقع الدورية على الخارطة، والدوريات المتوقفة لفترة زمنية والدوريات الخارجة عن منطقة الاختصاص، كما يمكن للنظام إظهار الحوادث والدوريات المكلفة بها وذلك لقياس سرعة استجابتها.   وكانت القيادة العامة لشرطة دبي أعلنت في وقت سابق عن الدراجة الذكية وهي دراجة مزودة بكاميرات لالتقاط صور لوحات أرقام المركبات وتقوم بتحليل رقم السيارة وتحويلة إلى بيانات لتتم مقارنتة مع بيانات السيارة المطلوبة الموجودة في النظام، كما أنها مزودة بنظام إدارة الحوادث ELS ودفتر المخالفات الإلكتروني وقارئ الهوية، كما أنها توفر نقلاً مباشراً من الميدان إلى غرفة العمليات بوساطة (3G).   وكشف السويدي عن مشروع رصد يتمثل في حاوية كاميرات تشبة الرادارات تحتوي على 4 نوافذ زجاجية للكاميرا، خلال شهر يونيو المقبل في 70 موقعا جغرافيا موزعا في الإمارة تتميز بدقة عالية في التصوير مع إمكانية التصوير الليلي بالأشعة تحت الحمراء، ويغطي تصويرها 4 مسارات وتخزن الفيديو لفترة تصل لمدة شهر، وتقرأ أرقام لوحات المركبات لسرعة تصل 220 كلم في الساعة، كما أنها تقوم بالبحث عن المركبات المطلوبة عن طريق اللوحة أو لون المركبة أو نوعها، ويمكنها حفظ جميع الصور والمعلومات في وحدة التخزين الرئيسية في القيادة العامة لشرطة دبي لمدة 12 شهر.   وأخيرا تحدث عن برنامج آخر عبارة عن نظام الخرائط الثلاثية الأبعاد الذي يستخدم في عمليات تتبع الموارد والمصادر، بالإضافة إلى إنشاء السيناريوهات الأمنية في وقت الأزمات، بقصد تسجيل وإعادة عرض الأحداث السابقة مثل الحوادث المرورية وغيرها، ويمكن الاستفادة منه في تقييم سرعة انتقال الدوريات إلى موقع الحدث.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض