• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

بهويّات مجهولة.. ملايين الشباب ينشرون أفكارهم عبر تطبيق جديد

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 12 ديسمبر 2015

الاتحاد نت

يستخدم ملايين المراهقين في المدارس الثانوية بالولايات المتحدة، تطبيقا على الهواتف الجوالة، لنشر أفكارهم وآرائهم، بل وتهديدات أيضا، دون الإفصاح عن هويّاتهم، ودون أن يكون الآباء على علم بما يحدث.

شعبية تطبيق After School بلغت عنان السماء في السنة الدراسية الحالية، ويقول مبتكروه إنه يستخدم الآن في أكثر من 22300 مدرسة، ونظرا لتصميمه الذي يمنع غير المراهقين من استخدامه، فالكثير من الآباء ومسؤولي المدارس لا يعرفون عنه شيئا.

وقد أصبح تطبيق After School متنفّسا لطلبة المدارس الثانوية، للحديث عن مسائل حسّاسة، دون الكشف عن هويتهم، وإن تحوّل في بعض الأحيان، إلى وسيلة للمضايقة، وكتابة الملاحظات الفظّة، وبعض الأنشطة الإجرامية، ويتيح التطبيق للمراهقين نشر تعليقات وصور خاصة بكل مدرسة، دون ذكر هوية الطالب الذي ينشرها.

ونقلت صحيفة واشنطن بوست عن ميا بيانكي (15 عاما)، من مدرسة إيونيا الثانوية، بوسط ولاية ميشيجان، قولها «في البداية كان الناس يقولون كلاما لطيفا، ويجاملون الآخرين، بعد ذلك تحوّل إلى مضايقات»، وأضافت أن أحد المستخدمين نشر رقم هاتفها، وإلى جانبه تلميحات بأنها فتاة رخيصة، وذكرت أنها بعد أن تلقت عدداً من الرسائل المزعجة، اضطرت لتغيير رقمها.

ويقول البعض إن مجهولية مستخدم التطبيق، شجعت على القسوة والتهديد وارتكاب المخالفات.

ويقيد After School دخول الآباء، لأنه يطلب تأكيد التحاق المستخدم بإحدى المدارس الثانوية، من خلال صفحته على فيسبوك مثلا، ثم يوفّر مساحة للرسائل لكل مدرسة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا