• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

انتحارية تقتل 3 أطفال ورجل أمن

كابول: تفجير سيارة مفخخة قرب السفارة الإسبانية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 12 ديسمبر 2015

كابول (وكالات)

أعلن رئيس الحكومة الإسبانية ماريانو راخوي إن سفارة بلاده لم تكن مستهدفة في الهجوم في وسط كابول أمس، لكنه لفت إلى إصابة شرطي اسباني بجروح. وقال راخوي خلال تجمع انتخابي في اليكانتي شرق اسبانيا «سرت شائعة عن احتمال وقوع هجوم ضد سفارتنا. هذا غير صحيح، لم يكن هناك اعتداء أو نية لشنه ضد السفارة الإسبانية في أفغانستان». وأضاف أن «شرطيا إسبانيا أصيب بجروح وتم نقله، لكن يبدو أن جروحه ليست بالغة»

وتقع السفارة في حي شيربور الراقي في وسط العاصمة الأفغانية الذي اهتز من قوة الانفجار الذي تبنته حركة طالبان إلا أنها أوضحت أنها استهدفت نزلًا يرتاده أجانب. ولم يعرف بعد ما إذا كان النزل موجوداً داخل حرم السفارة الإسبانية. من جهة أخرى، قتل ثلاثة أطفال وعنصر من الاستخبارات بهجوم انتحاري نفذته امرأة أجنبية قرب مديرية الأمن الوطني في مدينة جلال آباد في إقليم نانجارهار شرق أفغانستان. وقال عطاء الله خوجياني، المتحدث باسم حاكم الإقليم إن أجهزة الأمن ألقت القبض على تسعة أجانب وهم خمسة رجال وامرأة وثلاثة أطفال في منطقة داونتا بمدينة جلال آباد ليلة امس الأول. وقال إن المرأة فجرت المتفجرات التي كانت بحوزتها لدى ترجلهم من السيارة التابعة لمديرية الأمن الوطني، ما أسفر عن مقتل الأطفال الثلاثة المحتجزين والمرأة وضابط استخبارات. وأضاف المتحدث أن من منطلق الاحترام، لم يقم عناصر الاستخبارات بتفتيش المرأة بعد القبض عليها، مضيفا أن الأجانب كانوا يتحدثون اللغة الروسية ومن المحتمل أنهم ينتمون إلى جمهوريات آسيا الوسطى.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا