• الأحد 28 ربيع الأول 1439هـ - 17 ديسمبر 2017م

اختتام مؤتمر الوعي العربي بمركز الخليج للدراسات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 08 مايو 2007

الشارقة- تحرير الأمير:

اختتمت أمس فعاليات المؤتمر السابع لمركز الخليج للدراسات ''استعادة الوعي العربي'' وذلك تحت رعاية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، بحضور نخبة من كبار الشخصيات ورجال الإعلام والسياسة في الوطن العربي والخليج بمقر دار الخليج بالشارقة.

وحضر معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي جانباً من الجلسة الأولى في اليوم الأخير والتي ترأسها الدكتور عبدالرحمن الجروان، حيث تناولت الجلسة موضوع العوامل الداخلية والخارجية المؤثرة في المشهد العربي الراهن، وقدم فيها الأستاذ فهمي هويدي ورقة بحثية طرح فيها عددا من الاشكاليات الأساسية التي ساهمت في صياغة المشهد العربي، وعقبت عليها الدكتورة عائشة النعيمي والدكتور عبدالحسنين شعبان.

واختتمت الجلسات بجلسة تحت عنوان ''ما العمل لاستعادة الوعي القومي وتجديده'' ترأسها الدكتور يوسف الحسن وقدم فيها الدكتور عزمي بشارة مداخلة ارتجالية ركز فيها على ضرورة ربط الفكر القومي بالفكر الديمقراطي، واصفاً التفكيك في القوميات بتحرر من العولمة التي تجاوزت الحدود الوطنية.

وقال إن الوجه الآخر للعولمة هو التجزئة، مؤكدا أن ''القومية'' هي أساس حق تقرر المصير، وأكد على قوة التيار القومي وعلى محاولات القطرية في إنتاج هوية وطنية على أنقاض الهوية القومية. واختتم بشارة مداخلته بأن الإصلاح يبدأ من الأعلى من ''الحكم'' ومن ثم ينفلت إلى العامة، لافتاً إلى أن ما يحدث مجرد تنظير لكن دون عمل حقيقي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال