• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

عصبية اللاعبين وراء الإنذارات التسعة

«الفهود» يتفوق على «العنابي» ببصمات برازيلية للمرة الثانية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 12 ديسمبر 2015

علي معالي (دبي)

عادت جماهير الوصل إلى الرقص مجدداً على أنغام الانتصار في معقل «الفهود»، خلال المباراة المثيرة في أحداثها مساء أمس الأول، وما ضاعف من الفرحة أن الفوز كان قريباً من الوحدة الذي أهدر فرصاً بالجملة، لولا تألق الحارس راشد علي، ومنحت النقاط الثلاث الفريق «الأصفر» دفعة كبيرة للوجود في «زحمة» المقدمة، بفضل الهدف القاتل الذي سجله البرازيلي فابيو دي ليما في الدقيقة 79 . والفوز الذي حققه الوصل على الوحدة يكرر نفسه مجدداً، وبأقدام برازيلية أيضاً، حيث استطاع نجم البرازيل الأسبق ألكسندر أوليفييرا أن يقود «الأصفر» إلى الانتصار أيضاً في الموسم الثاني من عصر الاحتراف 2009 - 2010 في مباراة أيضاً بالدور الأول، ضمن الجولة السادسة، ومباريات الفريقين تشهد عدداً وافراً من الأهداف، والفوز بهدف هو الثاني في تاريخ الاحتراف بين «الأصفر» و«العنابي»، وهدف ليما هو الثاني في شباك الوحدة، حيث نجح اللاعب نفسه في أن يهز شباك «أصحاب السعادة» الموسم الماضي في مباراة الدور الثاني التي انتهت بفوز الوصل بثلاثية نظيفة.

وللمرة الأولى تشهد مواجهات الفريقين هذا العدد الكبير من البطاقات الصفراء، والذي وصل إلى 9 إنذارات، منها 5 بطاقات من نصيب الوحدة، و4 للوصل، وهو ما يؤكد الحالة العصبية للاعبي الفريقين في الموقعة المثيرة، وتعتبر المباراة بمثابة العودة القوية لسالم عبدالله الذي يشارك للمرة الأولى لاعباً أساسياً من البداية إلى النهاية، بعد الشفاء التام من الإصابة التي لحقت به مع نهاية الموسم الماضي، وكذلك حالة الإيقاف التي تعرض لها اللاعب بسبب الطرد.

واستطاع راشد علي حارس «الفهود» أن ينقذ فريقه مجدداً من خسارة مؤكدة، عندما تصدى لأكثر من فرصة كفيلة بإنهاء المباراة لمصلحة «العنابي»، ويؤكد الحارس أنه عندما يحصل على الفرصة فهو ينجح فيها، وهذا الموسم يُعتبر حالة استثنائية لراشد الذي نجح فعلاًِ في قيادة فريقه في الكثير من المباريات بشكل رائع ومتميز، ويبدو أنه يزداد تألقاً على «ملعب زعبيل»، حيث نجح في مباراة بني ياس في الجولة 9 من أن يكون سداً منيعاً أمام السماوي وكان السبب الرئيسي في تفوق الفهود وقتها 2 -1.

وعبر محمد علي العامري المدير التنفيذي لنادي الوصل عن سعادته بما آلت إليه المباراة، وخروج «الفهود» بالنقاط كاملة، بعد موقعة عصيبة أمام فريق بحجم وقوة الوحدة.

قال العامري: في السابق قدمنا الكثير من الكرة الجميلة، ولكن في النهاية نخسر المباراة، ومهما كان الأداء جميلاً فإنه لا يشفع وقت الخسارة، ونعترف بأننا لم نكن الأفضل أمام الوحدة، ومع ذلك نجحنا في خطف النتيجة، وهذا هو الأهم في الوقت الراهن. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا