• الجمعة 26 ربيع الأول 1439هـ - 15 ديسمبر 2017م

اتفاقية التنقل بالهوية بين الإمارات والسعودية تعزز التعاون بين البلدين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 08 مايو 2007

عبر معالي الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز بن معمر سفير المملكة العربية السعودية لدى الدولة عن سعادته واعتزازه بالاتفاقية التي وقعت بين المملكة ودولة الإمارات العربية المتحدة بشأن السماح لمواطنيهما بالتنقل بين البلدين بالبطاقة الشخصية بدلا عن جواز السفر. وقال معاليه إن هذه الاتفاقية جاءت تتويجا للعلاقات الأخوية المتميزة بين المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة وهي تأتي انطلاقا من الأهداف السامية لقادة مجلس التعاون الخليجي. واضاف معاليه بأن هذه الاتفاقية هي الثانية بعد أن تم التوقيع على اتفاقية مماثلة مع سلطنة عمان الشقيقة وهي خطوة تكتسب أهميتها كونها تأتي في اطار استكمال توصيات قادة دول مجلس التعاون حفظهم الله لتسهيل تنقل مواطني دول المجلس ولما لها من آثار إيجابية على كافة المجالات والدفع بمسيرة التعاون الخليجي المشترك وتعد حلقة مهمة في استكمال متطلبات السوق الخليجية المشتركة في مسار إنجازات العمل الخليجي المشترك كما ستعزز التكامل الاقتصادي والثقافي والتبادل التجاري والنشاط السياحي والاجتماعي بين مواطني البلدين.

وأوضح معاليه أن هذه الاتفاقية تؤكد حرص صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبد العزيز وزير الداخلية السعودي وأخيه الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان وزير الداخلية على تنفيذ قرارات قادة دول المجلس ''حفظهم الله''. وكانت دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية قد وقعتا الاسبوع الماضي في الرياض اتفاقية تنقل مواطني البلدين بالبطاقة الشخصية برا وجوا وبحرا عبر المنافذ الرسمية للبلدين.

ووقع الاتفاقية من جانب الدولة سعادة اللواء محمد سالم الخييلي مدير ادارة الجوازات والهجرة والجنسية فيما وقعه عن الجانب السعودي مدير عام الجوازات اللواء سالم بن محمد البليهد.

وتأتي هذه الاتفاقية تجسيدا لإرادة أصحاب الجلالة والسمو قادة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية في تسهيل وتيسير تنقل مواطني دول المجلس فيما بينها وإزالة العوائق التي تحول دون ذلك وفي إطار سعى أصحاب السمو والمعالي وزراء الداخلية في دول المجلس إلى إصدار العديد من القرارات التي تعزز أواصر التقارب والتعاون بين دول المجلس.(وام)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال