• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

برباعية دياكيه وإيمينيكي

العين يعمق جراح الشعب ويحافظ على الصدارة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 12 ديسمبر 2015

معتصم عبدالله (الشارقة) حافظ العين على صدارته لدوري الخليج العربي، رافعاً رصيده إلى 28 نقطة، إثر تغلبه على الشعب بأربعة أهداف مقابل هدفين في لقاء الجولة الحادية عشرة التي شهدها ملعب خالد بن محمد بالشارقة مساء أمس، سجل لـ «الزعيم» إبراهيما دياكيه وإيمينيكي، بواقع هدفين لكل منهما، وسجل لـ «الكوماندوز» ميشيل لورنت وعمرو السولية. أهدر إسماعيل أحمد مدافع العين المتقدم أول فرصة حقيقية، عندما هيأ له عمر عبدالرحمن كرة داخل المنطقة يرسلها فوق العارضة، ومن أول هجمة مرتدة سجل أصحاب الأرض الهدف الأول في الدقيقة السابعة، وحمل توقيع ميشيل لورنت، بعد محاولة زميله ماتياس دونوسو التي تصدى لها الحارس خالد عيسى لتقع أمام ميشيل الذي أودعها الشباك. ودخل العين في سباق مع الزمن للعودة إلى أجواء اللقاء، وإدراك هدف التعادل، وواصل ضغطه على مرمى المضيف، والذي أثمر عن هدف التعادل الذي سجله إبراهيما دياكيه في الدقيقة 13. ورفع الحكم يعقوب قاسم البطاقة الصفراء الثانية في وجه لاعب العين أحمد برمان ليعلن طرده في الدقيقة 24 ليكمل «الزعيم» اللقاء بعشرة لاعبين، وأثمرت هجمات العين عن الهدف الثاني في الدقيقة 35 عن طريق دياكيه الذي استفاد من كرة عكسها عمر عبدالرحمن قابلها بتسديدة رأسية عجز الحارس عبيد الطويلة في الحيلولة دونها والشباك، ويتسبب دوس سانتوس في ركلة جزاء عندما لمس الكرة بيده ليتصدى لها إيمينيكي الذي أرسلها على يمين الحارس مضيفاً الهدف الثالث. وتضيع فرصة تسجيل الهدف الثاني من عمرو السولية في الدقيقة 52، بعد أن سدد الكرة في الشباك الخارجية، وبعد 4 دقائق أخرى تضيع فرصة من دونوسو الذي اصطدمت كرته الرأسية بالقائم، ويعود السويلية بعد دقيقة ليقلص الفارق بالهدف الثاني للشعب، ويرد إيمينيكي بالهدف الرابع للعين من ركلة جزاء في الدقيقة 78، وقبل النهاية بأربع دقائق تحرم العارضة دونوسو من تسجيل الهدف الثالث للشعب، ويقوم القائم الأيسر بالدور نفسه ويرد تسديدة ميشيل. «عموري» يواصل التألق ودياكيه يجيد صناعة الفارق دبي (الاتحاد) تفوق العين بالخبرة والرغبة القوية والإمكانات الفنية للاعبيه، على حساب الشعب، رغم النقص العددي بصفوفه، والأخطاء التي حدثت من «الكوماندوز» مؤثرة في النتيجة، خصوصاً المدافع دوس سانتوس، وبوصفه لاعباً أجنبياً ينبغي أن يكون مردوده أفضل من الأداء الذي قدمه، على الرغم من أن الحكم أخطأ في احتساب ركلة جزاء للعين بسببه، وهناك أخطاء أخرى بصفوف الفريق، على الرغم من التحسن الذي شهده مع المدرب زنجا، وأعتقد أن الفريق لم يحافظ على توازنه في المباراة، ولم يستفد من النقص العددي في العين بالدرجة المطلوبة، ومستوى «الزعيم» في الشوط الأول جيد، قبل وبعد النقص الذي عانى منه، ونجح في الحصول على مبتغاه في الشوط، وعمر عبدالرحمن في درجة التألق المطلوبة لمصلحة الفريق، وأثبت اللاعب في مناسبة جديدة أنه الأفضل بالمستوى المتطور، وكان سبباً مهماً في دخول زميله إيمينيكي أجواء المباراة، كما أن دياكيه نقطة مؤثرة بصفوف فريقه، وهو من العناصر المهمة التي تقدم الحلول الجيدة، وفي مباراة الشعب أثبت اللاعب أنه يمكن أن يصنع الفارق في الملعب بلمسته الممتازة. الشوط الثاني، لاحظنا أكثر تأثير النقص العددي على العين، لكن الفريق قام بالمطلوب في مواجهة الرغبة القوية من لاعبي الشعب لتعديل النتيجة، وكان واضحاً الأداء الجماعي الممتاز الذي رافقه، أمام المحاولات الكبيرة من لاعبي الشعب بالأداء القوي، والبحث المتواصل عن التعديل، وفي المباراة الماضية ظهر العين قوياً للغاية أمام الأهلي بسبب قوة المنافس، لكن في مباراة الشعب شهدنا بعض التساهل من اللاعبين والعين استيقظ، بعد أن نجح الشعب بتسجيل الهدف الثاني، وشهدنا عودة قوية للمباراة، وهو الأمر الذي ساعده على حصد النقاط الثلاث. زنجا يطمع فقط في الحياد التحكيمي زالاتكو: حذرت اللاعبين أسبوعاً من صعوبة اللعب أمام «المتذيل» الشارقة (الاتحاد) عبر الكرواتي زالتكو، مدرب العين، عن سعادته بفوز فريقه واستمراه في صدارة ترتيب الدوري، وقال: «كنت أدرك صعوبة اللعب أمام صاحب المركز الأخير، وحذرت اللاعبين طوال الأسبوع الماضي، وأعتقد أننا حققنا المهم بالحصول على النقاط الثلاث»، وأضاف: «واجهنا الكثير من الصعوبات بإصابة محمد عبد الرحمن وطرد أحمد برمان خلال الشوط الأول، وستكون مبارياتنا المقبلة أكثر صعوبة أمام الفجيرة والإمارات في الدور الأول، وعلينا التركيز في نقاط كل مباراة على حدة». وأثنى زالاتكو على مستوى الشعب في مباراة أمس، موضحاً أن أداء «الكوماندوز» تحسن بشكل كبير في ظل القيادة الفنية للإيطالي زنجا، وتوقع أن يشكل الفريق صعوبات كبيرة للمنافسين في المباريات المقبلة. من جانبه، عبر الإيطالي زنجا عن استيائه من أداء طاقم تحكيم المباراة، والذي احتسب ركلتي جزاء للمنافس الأولى من مخالفة خارج منطقة الجزاء، والثانية لم يلمس فيها الحارس عبيد الطويلة مهاجم العين على حد وصفه، وقال: «للمرة الثانية بعد مباراة الجزيرة نتعرض لقرارين تحكيمين مؤثرين على نتيجة المباراة، لا أرغب في الحديث كل مرة عن التحكيم، ولا نرغب في هدايا من الآخرين، ونطمع فقط في حياد التحكيم وإدارة المباريات بشكل جيد، ولكن ما حدث كان أمراً واضحاً على الرغم من الأخطاء التي ارتكبها فريقي، ورأى زنجا أن الشعب قدم مباراة جيدة، وكان يستحق نتيجة أفضل من الخسارة بنتيجة 2- 4».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا