• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

انخفاض وفيات حوادث الدهس 17% في عشرة أشهر بأبوظبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 12 ديسمبر 2015

جمعة النعيمي (أبوظبي)

أظهرت إحصائيات مديرية المرور والدوريات بشرطة أبوظبي انخفاض وفيات حوادث الدهس، خلال 10 أشهر الماضية بإمارة أبوظبي؛ مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي من 46 وفاة إلى 38 وفاة  وبنسبة انخفاض بلغت نحو 17% في إطار الجهود المبذولة وفق استراتيجية شرطة أبوظبي؛ بجعل الطرق أكثر أمناً وضمن تطبيق خطة السلامة المرورية للحد من وقوع حوادث المرور.

ودعا العقيد حمد مبارك بن عثعيث العامري، مدير إدارة مرور العاصمة في مديرية المرور والدوريات بشرطة أبوظبي، قائدي المركبات إلى الانتباه وخفض السرعات خاصة بالقرب من خطوط عبور المشاة، وبالقرب من المراكز التجارية والصناعية لتفادي حوادث الدهس التي تقع نتيجة عدم منحهم أفضلية العبور، ومراعاة احتمالية وجود مشاة من  كبار السن أو من فئة ذي الإعاقة أو مرضى  تكون حركتهم بطيئة، وشدد العامري على عدم صعود ونزول المشاة من مركبات النقل العام على جانب الطريق لتفادي تعرضهم للدهس، حاثاً المشاة على استخدام الأنفاق والجسور المخصصة لعبورهم، وتوخي الحرص في حالة العبور من خطوط المشاة.

ولفت العامري إلى أن مباحث المرور تقوم بتنفيذ حملات مرورية لمخالفة الأشخاص الذين يقومون بعبور الشارع من غير الأماكن المخصصة، وتسلق السياج والمخاطرة بأرواحهم من دون إدراك للنتائج المترتبة على ذلك من خسائر في الأرواح والممتلكات، وأكد العامري مواصلة الجهود التوعوية من خلال المحاضرات التي تستهدف العمال والطلاب، لرفع ثقافتهم وتغيير سلوكياتهم إلى سلوكيات إيجابية؛ والالتزام بالعبور من الأماكن المخصصة، بجانب تشديد الضبط المروري على الطرق المختلفة تطبيقاً لقانون السير والمرور الاتحادي، وتحرير مخالفات بحق غير  الملتزمين، والتي تبلغ  200 درهم.

وأوضح العامري أن الهدف من كل التشريعات والأنظمة المرورية، الحفاظ على حياة الأشخاص، وتنظيم المرور للوصول الى بيئة مرورية آمنة نحفظ فيها أرواح الناس ونحافظ على مكتسباتنا وممتلكاتنا.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض