• الأحد 28 ربيع الأول 1439هـ - 17 ديسمبر 2017م
  10:15    "الوطني للأرصاد" يتوقع انكسار الحالة الجوية غدا        10:17     عشرات الآلاف من الإندونيسيين يحتجون على قرار ترامب بشأن القدس     

كابول: مقتل وجرح 4 جنود أميركيين و15 أفغانياً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 08 مايو 2007

عواصم-وكالات الأنباء: قتل جنديان أميركيان واصيب اثنان آخران بجروح كما قتل 5 مدنيين افغان وأصيب 12 بجروح بينهم ثلاثة اطفال في هجومين منفصلين امس في كابول وثالث في ولاية لقمان شرق افغانستان. فيما أعلن في السعودية عن تسلم قيادي لتنظيم'' القاعدة'' من سجن باجرام أواخر الشهر الماضي. وقال الجيش الأميركي في بيان إن جنديين قتلا وأصيب آخران بجروح عندما أطلق مسلح يرتدي زي الجنود الافغان النار على مركباتهم لدى مغادرتهم سجن بول الشاركي الذي تفرض عليه اجراءات أمن مشددة عند الأطراف الشرقية من كابول، وأَضاف إن الجنود الأفغان الذين يحرسون السجن أردوا المهاجم قتيلا.

وقال المتحدث العسكري الأميركي الميجر شيلدون سميث ''اننا نساعد في بناء المنشأة وفي تدريب قوة الحرس.'' فيما أكد أحد قادة ''طالبان'' الملا حياة الله خان تسلل عدد كبير من عناصر الحركة إلى الحكومة الأفغانية للوصول لأهداف جيدة وقال ''كان هذا أحد عناصرنا ونعتزم شن المزيد من الهجمات.'' وقال رئيس قسم التحريات في شرطة كابول علي شاه باكتياوال من جهة ثانية إن صاروخا ضرب منزلا بشرق كابول أمس مسفرا عن مقتل شخص وإصابة خمسة آخرين بينهم ثلاثة أطفال. كما قتل 4 افغان واصيب 7 بجروح في انفجار لغم في ولاية لقمان .

من جهة أخرى تسلمت السعودية أواخر الشهر الماضي القيادي البارز في تنظيم ''القاعدة'' محمد جعفر القحطاني المعروف بـ''أبي ناصر القحطاني'' من سجن باجرام في أفغانستان. وقالت الصحف ''في إنجاز أمني نوعي نجحت السلطات السعودية بعد 4 أشهر من المفاوضات مع الجانب الأميركي في التأكيد على خضوع القحطاني اعتبارا من تاريخ وصوله الرياض لأنظمة التحقيق السعودية دون غيرها. وكان القحطاني''عسكريا في حرس الحدود السعودي برتبة رقيب. ونسبت صحيفة ''الوطن'' إلى والده قوله إن القحطاني سجن في حفر الباطن على خلفية قضية جنائية وبعد أن خرج من السجن، وجدناه متشددا،ولما حاولنا إرجاعه لعمله رفض، وأضاف أنه بعد أحداث 11 سبتمبر 2001 اختفى القحطاني عن الأنظار شهرا قبل أن يتصل بأحد أفراد أسرته ليبلغه أنه موجود في أفغانستان، مؤكدا إن ابنه غرر به.